مقتل عضو في برلمان بنتلاند برصاص حركة الشباب الصومالية

مصدر الصورة
Image caption توعدت حركة الشباب باستهداف مزيد من السياسيين

قتل عضو في برلمان أقليم بنتلاند الذي تتمتع بالحكم الذاتي بالرصاص على يد عناصر بحركة الشباب الصومالية في أحدث حلقات سلسلة اغتيالات سياسية تقوم بها الحركة المتشددة في البلد الذي مزقته الحرب.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الحركة لفرانس برس "قام أحد القياديين في الحركة باطلاق الرصاص على آذان حجي حسين فارداه قتيلا باعتباره عضو في حكومة مرتدة".

وهدد قائلا "سنقتل كل أعضاء البرلمان الأقليميين أو القوميين... سنقتلهم جميعا".

وأكد أعضاء آخرون في البرلمان الواقعة وطالبوا الحكومة بفتح تحقيق.

وقتل خمسة من أعضاء البرلمان على الأقل العام الماضي، وكان عضو البرلمان عبد الله قائد بر الذي قتل بالرصاص أيضا بالقرب من القصر الرئاسي عندما فتح مسلحون النار على سيارته أول برلماني يقتل عام 2015.

وتمكنت قوات حفظ السلام الإفريقية من إبعاد حركة الشباب، المرتبطة بتنظيم القاعدة، من العاصمة الصومالية مقديشيو عام 2011.

ولكن الحركة شنت سلسلة من الهجمات في محاولة للإطاحة بالحكومة وفرض تطبيق الشريعة.

وجاءت أعمال العنف الأخيرة في محاولة للتقليل من شأن مزاعم السلطات والاتحاد الإفريقي إنها تحرز النصر في حربها على حركة الشباب.

ويشهد البرلمان الصومالي أيضا خلافا سياسيا، مما دعا المانحين الدوليين إلى التحذير من أن الصراع على السلطة في الصومال يعيق التقدم في البلاد.

المزيد حول هذه القصة