بحث عن أسرة بريطانية اختفت ويعتقد أنها ذهبت لمناطق خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أفراد الأسرة البريطانية التي اختفت بدون أن تبلغ أحدا عن خطط سفر

قالت الشرطة البريطانية إن أسرة مكونة من ستة أشخاص اختفت، وقد تكون في طريقها إلى مناطق في سوريا يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وشوهد الزوج آصف مالك (31 عاما) وزوجته سارة كيران (29 عاما) وابنتهما زوها (7 أعوام) وابنهما عيسى (4 أعوام) وابنهما زكريا (عامان) وابنهما يحيى (عام واحد) لآخر مرة يوم 7 أبريل/نيسان.

وأُبلِغ عن اختفاء الأسرة التي كانت تسكن في مقاطعة باركشير جنوب شرقي إنجلترا يوم 16 أبريل/نيسان.

ودعت الشرطة البريطانية هذه الأسرة إلى الاتصال بها، قائلة إنها "تشعر بقلق بالغ" بشأن سلامتها.

وقال ناطق باسم الشرطة "ليس هناك مؤشر على أن الأسرة تقاتل في سوريا"، مضيفا أنه غير قادر على تأكيد إن كانت هذه الأسرة متعاطفة مع أي مجموعة تقاتل في سوريا.

وغادرت الأسرة سكنها بدون أن تبلغ أقاربها بأي خطط سفر إذ ركبت يوم 8 أبريل/نيسان عبارة تربط بين مدينة دوفر في بريطانيا ومدينة كالي في فرنسا.

وتعتقد الشرطة البريطانية أن الأسرة سافرت إلى فرنسا ومن هناك انتقلت أغلب الظن عبر القطار إلى جنوبي أوروبا ثم سافرت إلى بودابست، عاصمة هنغاريا يوم 12 أبريل أو نحو ذلك.

وأضافت الشرطة "نحن قلقون بشأن كل من يفكر في الذهاب إلى الجزء الذي تسيطر عليه مجموعة إرهابية تطلق على نفسها الدولة الإسلامية".

وتابعت الشرطة قائلة "إنه مكان محفوف بمخاطر شديدة وليس مكانا يمكن أخذ الأطفال إليه".

المزيد حول هذه القصة