استغاثات جديدة من قوارب مهاجرين في المتوسط واجتماع أوروبي لبحث الأزمة

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان على متن السفينة الغارقة أكثر من 300 شخص.

صدرت نداءات استغاثة جديدة من قوارب تقل مهاجرين في البحر الأبيض المتوسط في الوقت الذي كان وزراء الاتحاد الأوروبي مجتمعين في لوكسمبورغ بهدف مناقشة الأزمة.

وأكدت السلطات في إيطاليا ومالطا أنها تعمل من أجل إنقاذ قاربين على الأقل أرسلا نداءات استغاثة.

وقالت البحرية المالطية الاثنين لبي بي سي إن هناك حالات جديدة للبحث عن قوارب تقل مهاجرين قبالة سواحل ليبيا.

وأضاف وزراء الاتحاد الأوروبي مسألة قوارب الهجرة التي تحاول الوصول إلى أوروبا إلى قائمة أجندته في أعقاب غرق قارب في وقت مبكر الأحد، ويخشى أن يكون مئات من ركابه قد ماتوا غرقا.

ويجد وزراء الاتحاد الأوروبي أنفسهم أمام ضغوط جديدة من أجل تكثيف جهودهم بعد قرار بتخفيض الميزانية التي كانت مخصصة لجهود البحث والإنقاذ.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إنها تلقت نداء استغاثة من قارب يغرق وعلى متنه 300 مهاجر على الأقل في البحر المتوسط.

وأفادت تقارير بموت 20 شخصا على الأقل ممن كانوا في القارب، بحسب ما ذكره متحدث باسم المنظمة.

وقال الشخص الذي اتصل للاستغاثة إن ثلاثة مراكب في المياه الدولية تحتاج إلى المساعدة.

وأضاف "أن هناك أكثر من 300 راكب على مركبه، وأنه يغرق، وأنه أبلغ عن موت 20 على الأقل"، بحسب ما ذكره فيدريكو سودا المتحدث باسم المنظمة في رسالة بالبريد الإلكتروني نقلتها وكالة فرانس برس.

مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة BBC World Service

وقالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد، فيدريكا موغيريني، إن لدى الاتحاد "واجبا سياسيا وأخلاقيا" يدفعه إلى التعامل مع أزمة المهاجرين في البحر المتوسط.

وتقول بعض دول البحر المتوسط الجنوبية إن مصداقية الاتحاد على المحك بعد قرار العام الماضي بالحد من جهود البحث والإنقاذ لتقليص النفقات.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة