توجيه تهم لقبطان السفينة الغارقة في البحر المتوسط

مصدر الصورة Getty
Image caption سفينة حرس الحدود الإيطالية حملت الناجين.

وجهت تهمة قتل عدة أشخاص بسبب الإهمال للقبطان التونسي الذي انقلبت سفينته قبالة السواحل الليبية الأحد، مما أدى إلى قتل المئات، بحسب ما ذكره مسؤولون إيطاليون.

كما اتهم أيضا أحد أفراد طاقم السفينة بتشجيع الهجرة غير القانونية.

وكان القبطان وعضو الطاقم من بين الناجين الـ27 الذين وصلوا صقلية في وقت متأخر الاثنين.

ويأتي توجيه التهم عقب اتخاذ الاتحاد الأوروبي لحزمة إجراءات تسعى إلى تخفيف حدة أزمة المهاجرين في البحر المتوسط.

وتتضمن تلك الإجراءات زيادة جهود البحث والإنقاذ، وبدء حملة لتدمير مراكب المهربين.

مصدر الصورة AP
Image caption كان القبطان وعضو طاقم السفينة الغارقة من بين الناجين.

وقد فتح تحقيق في القتل لمعرفة حقيقة ما حدث.

وكان الرجلان قد قبض عليهما وهما على متن سفينة حرس الحدود الإيطالية، بحسب ما قاله مسؤولون.

وقالت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة - بعد مقابلة الناجين والتحدث معهم - إن نحو 800 شخص لقوا حتفهم في مأساة الأحد. وكانت تقديرات سابقة قد تحدثت عن مقتل 700 شخص.