الجيش النيجيري يبدأ هجوما بريا ضد "بوكو حرام"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعرض الرئيس النيجيري لانتقادات واتهم بعدم فعل ما يكفي للجم بوكو حرام

صرح متحدث عسكري نيجيري لبي بي سي بأن الجيش بدأ هجوما بريا ضد آخر معقل معروف لحركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وتعرضت قواعد بوكوك حرام في "غابات سامبيسا" لغارات جوية منذ شهر فبراير/شباط الماضي، وكانت هناك تكهنات بأن فتيات المدرسة اللواتي اختطفتهن بوكو حرام محتجزات هناك.

يذكر أن حركة بوكو حرام قتلت الآلاف شمالي نيجيريا منذ عام 2009.

وقد شن الجيش النيجيري ، مدعوما من قوات من الدول المجاورة، هجوما ضد بوكو حرام في شهر فبراير/شباط، واستعاد معظم المناطق التي استولت عليها الحركة سابقا.

وقال بعض الفتيات اللواتي تمكن من الفرار بعد اختطافهن لبي بي سي إنهن كن محتجزات في منطقة غابات سامبيسا.

وقال مراسل الشؤون الأمنية للقسم الأفريقي في بي بي سي تومي أولاديبو إن الجيش النيجيري مستمر في استعادة المناطق من حركة بوكو حرام، وينظر إلى غابات سامبيسا على أنها أحد أكبر أهدافه.

ويقول مراسلنا إن غابات سامبيسا أكبر من أي من المناطق التي دارت حولها المعارك حتى الآن.

وقد تسببت الأحوال الجوية السيئة في تباطؤ الغارات التي شنها سلاح الجو النيجيري ضد مواقع بوكو حرام في غابات سامبيسا.

ورفض المتحدث العسكري العميد كريس أولكولادي إعطاء أي تفاصيل عن العملية العسكرية.

وقد تعرض الرئيس غودلاك جوناثان لانتقادات بسبب عدم "اتخاذ خطوات كافيةلإنهاء النزاع".