رئيس فنزويلا يتسلم رسالة في ثمرة مانجو كادت تصيب رأسه

مصدر الصورة AFP
Image caption يتواصل الرئيس الفنزويلي مع العامة من خلال قيادة حافلة في شوارع بعض المدن

أرسلت مواطنة فنزويلية أمنيتها في الحصول على شقة سكنية، يمنحها لها الرئيس نيكولاس مادورو، عبر ثمرة مانجو.

ورمت مارليني أوليفو الرئيس مادورو بثمرة مانجو صوبتها في اتجاه رأسه أثناء قيادته إحدى الحافلات في وسط مدينة أرغيوا.

وكانت ثمرة المانجو تحمل رسالة تلتمس فيها مارليني المساعدة من رئيس البلاد.

وعرض مادورو ثمرة المانجو التي دُون عليها رقم هاتف مارليني أوليفو على شاشة التلفزيون في برنامج يُبث على الهواء.

قال مادورو أثناء البرنامج إنه يوافق على طلبها الشقة السكنية.

وأضاف أن "هذا التحرك (موافقته على الطلب) يعتبر جزء من مشروع إسكان ضخم في فنزويلا."

وكان نص الرسالة التي كتبتها الفنزويلية مارليني يقول "من فضلك، اتصل بي" بالإضافة إلى تدوين اسمها ورقم الهاتف الخاص بها.

وكانت قد اقتربت من الحافلة التي يقودها الرئيس، ما مكنها من إلقاء ثمرة المانجو داخل الحافلة في اتجاه مادورو.

ويظهر الرئيس الفنزويلي في فيديو، انتشر على الإنترنت، وهو يخفض رأسه لتفادي ثمرة المانجو التي مرت بالقرب من أذنه اليسرى. بعد ذلك، التقط الرئيس الثمرة وعرضها أمام الجماهير.

وناقش مادورو الحدث في أحد البرامج التي يظهر بها على الهواء عارضا ثمرة المانجو، التي حظيت بشهرة كبيرة في فنزويلا، على المشاهدين.

وقال مادورو إنها (مارليني) "تعاني من مشكلة في السكن، أليس كذلك؟ وأؤكد لك يا مارليني إنني وافقت على طلبك، كبداية لمشروع إسكاني ضخم في فنزويلا، وسوف تحصلين على شقة خلال ساعات قليلة.

وأضاف: "سوف تحصلين عليها غدا، ولن ننتظر إلى بغد غد حتى نسلمها لك."

في المقابل، قالت مارليني أوليفو إن الأمر لم ينطوي على أية "نوايا سيئة"، فكل ما أرادته مما حدث أن تحقق حلمها في امتلاك منزل قبل أن تموت.

وعلق الرئيس مادورو على الحدث تعليقا ينطوي على خفة ظل واضحة عندما قال إن ثمرة المانجو كانت ناضجة وأنه سوف يأكلها في وقت لاحق.

يُذكر أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو كان يعمل سائقا لحافلة عامة وأنه يحب التواصل مع العامة من خلال قيادة حافلة في شوارع المدن الفنزويلية.

المزيد حول هذه القصة