ماليزيا تطالب الصين بوقف البناء في بحر الصين الجنوبي

مصدر الصورة REUTERS
Image caption صور الأقمار الصناعية أظهرت أعمال بناء تنفذها الصين.

طالبت ماليزيا الصين بوقف البناء، وأعمال الاستصلاح في الأراضي المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وعبرت ماليزيا - التي ترأس قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا 2015 - عن أملها في تحقيق تقدم بشأن التوصل إلى وثيقة تحدد قواعد السلوك في منطقة بحر الصين الجنوبي.

وقال رئيس الوزراء نجيب رزاق إن التطورات الأخيرة أثارت مخاوف بشأن المنطقة، ونظرا لأهمية البحر باعتباره ممرا للتجارة الدولية، فمن الطبيعي أن يلفت أي وجود فيه نظر العالم.

وكان رزاق قد عبر عن أمله في افتتاح المؤتمر في أن تعالج القمة تلك التطورات بطريقة بناءة وإيجابية.

ويأتي البيان الذي صيغ بلغة دبلوماسية ونشر في قمة آسيان التي تعقد في كوالالمبور، بعد بث صور التقطتها الأقمار الصناعية تظهر أعمال بناء صينية في سلسلة من الجزر في المنطقة.

وتعد الصين مستثمرا كبيرا وشريكا تجاريا في المنطقة، ولهذا عادة ما يكون الانتقاد العام من حكومات المنطقة - التي لديها خلافات معها - حذرة.

وتتميز الجزر المتنازع عليها بأهمية استراتيجية، وهي تقع في منطقة يعتقد أنها غنية بالنفط والغاز.

وتقول فيتنام، والفلبين، وبروناي، وتايوان، وماليزيا إن أجزاء من البحر ملك لها، غير أن الصين تقول إنها تمتلك 90 في المئة من بحر الصين الجنوبي.