رئيس حكومة المجر يدعو لحوار مع الاتحاد الأوروبي حول إمكانية إعادة العمل بعقوبة الاعدام

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتعرض فيكتور أوربان لضغوط قوية من جانب اليمين المتطرف

قال رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان إنه يريد التحاور مع شركائه الأوروبيين حول إمكانية إعادة العمل بعقوبة الإعدام في بلاده.

وقال أوربان إن العقوبات المعمول بها حاليا للجرائم الخطيرة مخففة جدا، وإنه ينبغي أعادة عقوبة الاعدام "على جدول الأعمال" في المجر.

وأثار أوربان القضية بعد مقتل بائع تبغ شاب الاسبوع الماضي.

وقال النائب النمساوي في البرلمان الأوروبي جورج ليشتفريد ردا على ما قالة أوربان إن إعادة العمل بعقوبة الإعدام سيكون شكلا من أشكال "البربرية."

يذكر ان حزب فيديش الذي يتزعمه أوربان يتعرض لضغوط سياسية قوية من جانب حزب يوبيك اليميني المتطرف والمعادي للاتحاد الأوروبي.

وكان زعيم كتلة فيديش البرلمانية، أنتال روغان، قد قال للاذاعة الرسمية إنه يعلم أن عقوبة الإعدام غير مسموح بها بموجب لوائح الإتحاد الأوروبي، ولكنه أضاف أن "حوارا معمقا يمكن اجراؤه على مستوى الاتحاد" في حال اختلاف احدى الدول الاعضاء مع هذه اللوائح.

من جانبه، قال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز إنه سيتصل بأوربان لمناقشة الموضوع.

وقال مجلس أوروبا إن إعادة العمل بعقوبة الإعدام "سيكون مخالفا لكل القيم الأوروبية."

وكانت المجر قد أوقفت العمل بهذه العقوبة بعد وقت قصير من انهيار النظام الشيوعي فيها عام 1990.

المزيد حول هذه القصة