200 ضحية سنغالية في كارثة غرق مهاجرين قبالة ليبيا

مصدر الصورة Getty
Image caption عدد قليل من الناجين وصل إلى إيطاليا في قوارب الإنقاذ

أكدت مصادر حكومية سنغالية أن عدد المواطنين السنغاليين بين ضحايا القارب الغارق قبالة السواحل الليبية الشهر الجاري بلغ 200 شخص على الأقل.

ولقي ما يزيد عن 750 شخص مصرعهم عندما غرق القارب الذي كانوا يستقلونه قبالة السواحل الليبية في طريقهم إلى السواحل الإيطالية.

وأكدت المصادر أن عددا من شهود العيان السنغاليين بالإضافة إلى رابطة العمال السنغاليين في ليبيا أكدوا العدد.

وأعلن الاتحاد الأوروبي مجموعة من التدابير تهدف إلى تخفيف أزمة المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

ومن المقرر تعزيز عمليات البحث والإنقاذ، بالإضافة إلى تنفيذ حملة لتدمير القوارب التي يستخدمها المهربون.

وكان مئات المهاجرين مكدسين في باطن القارب، فيما كان مئات آخرون مكدسين على السطح.

وعقب الحديث مع الناجين، أعلنت وكالة الأمم المتحدة للاجئين أن نحو 800 شخص قضوا نحبهم في الكارثة، وذلك بعد أن كانت تقديرات سابقة أشارت إلى أن عدد القتلى 700 شخص.

وقالت كارلوتا سامي مفوضة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إيطاليا "كان هناك أكثر من 800 شخص بقليل على متن القارب، بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 أعوام و12 عاما."

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة أ، أغلب اللاجئين القادمين إلى إيطاليا خلال الربع الأول من العام الجاري يحملون الجنسيات الغينية والمالية والسورية والإريترية.

المزيد حول هذه القصة