وفد أفغاني يتوجه إلى قطر للتفاوض مع حركة طالبان

مصدر الصورة AP
Image caption صورة من الارشيف لمسلحين من حركة طالبان عام 2001

يتوجه وفد أفغاني إلى قطر لعقد "مباحثات مفتوحة" في الأيام القليلة المقبلة مع ممثلين عن حركة طالبان تهدف إلى وضع حد للحرب الدائرة في افغانستان.

وقد تفضي هذه المباحثات، في حال نجاحها، إلى إطلاق مفاوضات رسمية حول سبل انهاء الحرب، ولكن لم يتضح بعد ما اذا انها حظيت بموافقة زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر الذي لم يظهر في العلن منذ عدة سنوات.

وكان رئيس الأركان الباكستاني قد قال للرئيس الأفغاني أشرف غني في شباط / فبراير الماضي إن مسؤولين كبار في حركة طالبان مستعدون للتفاوض مع حكومة كابول، ولكن لم يتحقق أي تقدم في هذا المجال منذ ذلك الحين.

ويضم الوفد الأفغاني أعضاء من مجلس السلام الأعلى الذي يحظى بدعم الحكومة، إضافة إلى شخصيات سياسية أخرى.

وصرح أحد أعضاء الوفد لبي بي سي بأنهم سيقابلون ممثلي طالبان بصفاتهم الشخصية دون تمثيل رسمي للحكومة الأفغانية.

ونقلت وكالة رويترز عن عطا الله لودين، نائب رئيس مجلس السلام الأعلى، قوله "إن المباحثات المفتوحة تهدف إلى تحقيق السلام في افغانستان، وسيحضرها ممثلون عن افغانستان وباكستان وحركة طالبان ومنظمات أخرى."

من جانب آخر، اكد ذبيح الله مجاهد، الناطق باسم حركة طالبان، أن وفدا من الحركة قوامه 8 أفراد سيحضر مباحثات الدوحة، ولكنه اضاف بأن حضور الوفد "لا يعني أنه سيشارك في مفاوضات سلام."

ولكن مسؤولا رفيعا في حركة طالبان قال لرويترز في الدوحة شرط عدم ذكر اسمخ إن لقاءات مباشرة ستجرى بين مسؤولي الحكومة الافغانية والحركة.