اشتباكات بين الشرطة التركية ومتظاهرين يساريين في إسطنبول

مصدر الصورة EAP
Image caption تجمع مئات المتظاهرين قرب ميدان تقسيم في إسطنبول.

اعتقلت السلطات التركية أكثر من مئتي شخص خلال اشتباكات مع متظاهرين نظموا احتجاجات في مدينة إسطنبول تزامنا مع يوم العمال.

وقذف المتظاهرون أفراد الشرطة بالحجارة والزجاجات، وأطلقوا ألعابا نارية قرب ميدان تقسيم الذي كثيرا ما تظاهر فيه اليساريون الأتراك.

واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وتظهر بعض الصور متظاهرين معهم قنابل مولوتوف، فيما تفيد تقارير بأن الشرطة استخدمت الرصاص المطاطي.

وتعد مظاهرات الجمعة الأكبر في تركيا منذ إقرار الحكومة قانونا مثيرا للجدل منح أفراد الشرطة سلطات أوسع في التعامل مع المتظاهرين.

وعلقت السلطات الكثير من وسائل النقل العام في المدينة، وأرجعت القرار "لأسباب أمنية".

وحاول المتظاهرون الوصول إلى ميدان تقسيم في تحد لحظر حكومي على تنظيم مسيرات داخله.

وأغلق آلاف من أفراد الشرطة الشوارع المؤدية إلى ميدان تقسيم، الذي شهد في أعوام سابقة اشتباكات بين قوات الامن والمتظاهرين اليساريين في ذكرى يوم العمال.

ومع ذلك، اخترق العشرات من نشطاء اليسار التركي والحزب الشيوعي حواجز أقيمت في محيط الميدان.

ورددوا شعارات تصف الحكومة التركية الحالية بأنها "نظام فاشي".

لكن الشرطة فرقتهم باستخدام الهراوات، واعتقلت أكثر من عشرين محتجا.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وتقول الحكومة التركية إن الميدان متاح أمام مَن يأتون إليه بصورة سلمية، وليس أمام "مظاهرات غير قانونية".

وشكك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في دوافع المتظاهرين قائلا: "الجميع يركز على ميدان التقسيم، وإذا كان هناك إصرار على ذهاب 10000 شخص إلى الميدان، فهذا سيخلق حالة من الفوضى، ولا نرى في ذلك أي نوايا طيبة."

لكن السياسي المعارض محمود تانال شدد على أن الاحتجاجات "سلمية وليست مسلحة".

وقال تانال: "المواطنون يريدون التعبير عن مشاكلهم. لكن الحكومة لا تريد أي حديث عن هذه المشاكل قبل الانتخابات" التشريعية المقررة الشهر المقبل، وفقا لما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وشهد تقسيم عام 2013 احتجاجات مناهضة لحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم استمرت لأسابيع.

مصدر الصورة AP
Image caption اعتقلت السلطات التركية عشرات الأشخاص.
مصدر الصورة Reuters
Image caption متظاهران يعدان قنبلة مولوتوف خلال اشتباكات مع الشرطة.

مصدر الصورة AFP
Image caption الحكومة التركية تقول إن ميدان تقسيم متاح أمام مَن يأتون إليه بصورة سلمية، وليس أمام "مظاهرات غير قانونية".

مصدر الصورة EAP
Image caption ظهر ملثمون وسط المتظاهرين في إسطنبول.
مصدر الصورة Reuters
Image caption انتشر آلاف من أفراد الشرطة تحسبا للمظاهرات.
مصدر الصورة AFP
Image caption استخدمت الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق بعض المتظاهرين.

المزيد حول هذه القصة