أفغانستان: بدء محاكمة المتهمين برجم وقتل فرخندة

مصدر الصورة EPA
Image caption 49 شخصا مثلوا أمام المحكمة في قضية فرخندة، بينهم 19 شرطيا

تنظر محكمة أفغانية في التهم الموجهة إلى 49 شخصا برجم وقتل امرأة في كابول، في مارس آذار الماضي.

واتهمت فرخندة، وعمرها 28 عاما، بحرق القرآن، على الرغم من أن شهودا أفادوا بأنها لم تفعل ذلك.

ويمثل أمام المحكمة أيضا 19 من أفراد الشرطة بتهمة التخلي عن واجبهم في منع الاعتداء على الضحية.

وأثار مقتلها موجة من الاحتجاجات ضد سوء معاملة النساء.

وتعرضت فرخندة للرجم حتى الموت ثم أحرقت جثتها يوم 19 مارس/ آذار.

وقد تجادلت مع القائم على أحد الأضرحة واحتجت على بيعه التمائم للنساء، وخلال الجدال اتهمت بحرق القرآن فهجم عليها جمع من الناس هناك.

وجاء في اعترافات المتهمين أمام المحكمة أنهم اندفعوا في هجومهم بعد سماعهم اتهامها بحرق القرآن، ولكن أحد المحققين أفاد بأنه لا توجد أدلة على فعلها ذلك.

وطلب القاضي في الجلسة حضور مدير شرطة كابول ورئيس فريق التحقيق التابع لوزارة الداخلية.

وكان المتهمون يرتدون بدلات سوداء أعطيت لهم في السجن. وقال اثنان منهم إنهما أرغما على التوقيع على الاعترافات.

وبث التلفزيون الأفغاني جلسة المحاكمة على الهواء مباشرة.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول، ديفيد لوين، إن مقتل فرخندة أثار موجة واسعة من الاستياء، على الرغم من المرأة غالبا ما تتعرض للإساءة في أفغانستان.

المزيد حول هذه القصة