مقتل فريدي غراي ببالتيمور: الشرطة الـ 6 "لم يرتكبوا أي خطأ"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول المدعية العامة إن الضباط الستة رفضوا معالجة غراي بعد طلبه المساعدة

قال محامي ضباط الشرطة الـ 6 الذين اتهموا بالتسبب بمقتل الشاب الأسود فريدي غراي اثناء احتجازه إن موكليه "لم يرتكبوا أي خطأ."

وقال المحامي مايكل ديفي إن الضباط "تصرفوا بعقلانية وبموجب التدريب الذي حصلوا عليه كل الوقت."

وكانت المدعية العامة في مدينة بالتيمور الأمريكية قد أعلنت عن تقديم لائحة اتهام ضد 6 من ضباط الشرطة على خلفية وفاة الشاب الأسود.

وتتراوح التهم الموجهة لضباط الشرطة بين "القتل من الدرجة الثانية " إلى "الاعتداء".

وكشفت المدعية العامة مرالين موسبي أن غراي تعرض إلى إصابة بالغة في عنقه عندما تم تقييد يديه ورجليه داخل حافلة للشرطة أقلته إلى سجن بالمدينة، وقالت ان اعتقاله لم يكن بصورة قانونية وإنه لم يكن يحمل سكينا كما ادعى أفراد الشرطة.

وكانت وفاة غراي في ظروف غامضة قد أدت الى احتجاجات واضطرابات في مدينة بالتيمور في ولاية ميريلاند الاميركية كان اعنفها ليلة الاثنين الماضي عندما اشعل متظاهرون النار في محلات تجارية وسيارات في المدينة.

وانتقدت موسبي الشرطة لعدم توفير العناية الطبية لغراي، حتى عندما طلب ذلك، مرتين على الأقل.

وقد اعتقلت الشرطة أكثر من مئتي شخص.

واستدعت سلطات المدينة قوات الحرس الوطني وقوات الجيش وفرضت نظام حظر التجوال لمدة أسبوع في محاولة لوقف أعمال العنف التي شهدتها بالتيمور.

وقد انتقلت الاحتجاجات من بالتيمور الى غيرها من المدن الأمريكية حيث سلطت الأضواء من جديد على الطريقة التي تتعامل فيها الشرطة الأمريكية مع الأمريكيين من أصول أفريقية.

ولكن عقب الاعلان عن توجيه التهم، انطلقت الاحتفالات في بالتيمور، حيث أطلق السائقون منبهات سياراتهم فيما خرج الناس الى الشوارع رافعين ايديهم وملوحين بعلامة النصر.

وسرعان ما تحولت هذه الاحتفالات العفوية الى مسيرة احتجاجية صغيرة الحجم عند المساء تدعو للعفو عن اولئك الذين اعتقلوا بعد أعمال الشغب التي شهدتها المدينة يوم الاثنين.

وكان ضباط الشرطة الستة قد أوقفوا عن العمل، ووجهت اليهم التهم عندما سلموا أنفسهم طوعا في سجن المدينة. وأطلق سراحهم لاحقا بكفالات.

وإتهم المحامي ديفي، الذي كان يتحدث مع الصحفيين يوم الجمعة، المدعية العامة "بالتسرع في اطلاق الاحكام."

وأضاف "أن براءة الضباط ستتأكد بعد ظهور الحقائق المحيطة بالقضية."

وأصر المحامي ديفي على أن الاضرار التي اصيب بها فريدي غراي "لم تحدث نتيجة أي فعل أو عدمه من جانب هؤلاء الضباط."

كما قال إن فريق الدفاع "لديه شكوك جدية بخصوص نزاهة وسلامة التهم الموجهة للضباط الستة."

المزيد حول هذه القصة