الأميرة الوليدة تقضي أول ليلة لها في قصر كنزينغتون

مصدر الصورة PA
Image caption لم تختر العائلة المالكية اسما لللأميرة الوليدة

قضى دوق كامبريدج ودوقة كامبريدج أول ليله لهما في قصر كنزينغتون برفقة ابنتهما الوليدة.

ولم يعلن اسم الأميرة الجديدة التي انضمت إلى أخيها الأمير جورج حتى الآن ،كما أن أعضاء في الأسرة المالكة وأفرادا في أسرة الدوقة قد يزورونهما في وقت لاحق للاطمئنان عليهما وعلى الأميرة.

ظهر دوق ودوقة كامبريدج أمام الجمهور مع ابنتهما أثناء خروجهما من المستشفى وتوجههما إلى قصر كنزينغتون بعد 10 ساعات من ولادة الأميرة الصغيرة.

وكانت الأميرة الصغيرة نائمة بين ذراعي أمها في أول ظهور علني لها في مدخل مستشفى سانت ماري في غرب العاصمة البريطانية لندن، قبل مغادرتهما الى قصر كنزينغتون.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مصدر الصورة PA
Image caption أول ظهور علني لدوقة كامبريج والأمير وليام والأميرة الوليدة

وقد ولدت الأميرة، وهي الرابعة في ترتيب ولاية العرش، في الساعة 08:34 بالتوقيت المحلي (07:34 بتوقيت غرينتش).

وكان الأمير وليام، دوق كامبريدج، حاضرا ولادة الطفلة التي تزن 3.7 كيلوغراما.

مصدر الصورة Reuters
Image caption صورة مقربة لللأميرة الوليدة

وخرج الزوجان من المستشفى في العاصمة البريطانية إلى حشود المهنئين ومندوبي وسائل الإعلام الذين وقفوا أمام المستشفى، ووقفا لبرهة على سلالم مدخل المستشفى قبل أن يعودا ثانية إلى المستشفى حيث وضعا الأميرة في مهدها في مقعد السيارة الخلفي. وقاد الأمير وليام السيارة باتجاه قصر كنزينغتون.

ولم يتحدث الزوجان لوسائل الإعلام المحتشدة أمام المستشفى.

وستظل العائلة بضعة أيام في قصر كنزينغتون قبل الانتقال إلى منزلها الريفي في نورفولك.

مصدر الصورة AP
Image caption غادر الزوجان المستشفى رفقة ابنتهما بعد قضاء 12 ساعة فيه.
مصدر الصورة AP
Image caption سيكون ترتيب الأميرة الجديدة الرابعة في ولاية العرش.

وكانت دوقة كامبريدج نقلت إلى جناح ليندو بمستشفى سانت ماري الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت غرينتش) ورافقها زوجها الأمير وليام.

وقد جاء الإعلان عن الولادة في 11.00 بتوقيت لندن، وغادر الزوجان المستشفى مع ابنتهما في بعد وقت قصير في الساعة 18.00 بتوقيت لندن.

وزار الأمير الصغير جورج اخته الصغرى عصر السبت، ويبدو أنه كان الزائر الوحيد في المستشفى، إذ غادر بعدها رفقة والديه وشقيقته إلى قصر كنزينغتون.

وكان الأمير وليام قال للحشد المنتظر أمام المستشفى عند مغادرته لجلب إبنه، البالغ من العمر 21 شهرا، إنه وزوجته يشعران بسعادة بالغة.

وقال قصر كنزينغتون في بيان أصدره إن صاحبا السمو الملكي دوق ودوقة كامبريدج "يودان الإعراب عن شكرهما لكل كادر المستشفى للرعاية والمعالجة التي تلقياها فيه".

وأضاف البيان أنهما يودان أيضا شكر كل من تقدم بتهانيه الحارة" في المناسبة.

مصدر الصورة
Image caption كان الأمير جورج أول زائر لاخته الصغيرة بعد ولادتها في المستشفى
مصدر الصورة EPA
Image caption رافق الأمير وليام زوجته الى المستشفى

وتوالت رسائل التهنئة طوال اليوم إلى الزوجين ومولودهما الثاني، ومن بينها تهنئة من رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ورئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي.

وقال الأمير تشارلز ولي العهد وأمير ويلز، الذي أشار سابقا إلى أنه يأمل في أن يرزق بحفيدة، إنه وزوجته دوقة كورنوول "سعيدان للغاية".

وتجمع المئات من المهنئين ومحبي العائلة الملكية بالقرب من المستشفى حال سماع خبر دخول دوقة كامبريدج إليه، وقد حمل الكثير منهم أعلاما بريطانية ولافتات تعبر عن تعلقهم بالاسرة الملكية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الشرطة تحرس مدخل جناح ليندو بمستشفى سانت ماري
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الأمير جورج، الطفل الأول لدوق ودوقة كامبريدج، سيكون عمره عامين في يوليو/تموز المقبل
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تيري هوت، من محبي العائلة المالكة، أول من انتظر خارج مستشفى سانت ماري في 20 أبريل/نيسان
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ولد الأمير وليام نفسه في سانت ماري في 21 يونيو/حزيران 1982

المزيد حول هذه القصة