مدينة بالتيمور ترفع حظر التجوال المفروض ليلا

مصدر الصورة Reuters
Image caption اندلعت احتجاجات عنيفة بسبب موت فريدي غرايي عندما كان رهن الحجز في قسم الشرطة

رفعت مدينة بالتيمور، التي شهدت اضطرابات أمنية بعد موت رجل أسود كان رهن الحجز في قسم الشرطة، حظر التجوال ليلا الذي فرضته الأسبوع الماضي.

وفرضت بالتيمور وهي أكبر مدينة في ولاية ماريلاند الأمريكية حظر التجوال ليلا الثلاثاء الماضي بعد تحول الاحتجاجات بسبب موت فريدي غراي البالغ من العمر 25 عاما إلى أعمال عنف.

وكانت المدعية العامة في بالتيمور، مرالين موسبي، وجهت الجمعة الماضية تهما جنائية إلى ستة ضباط شرطة لهم علاقة بموت غراي.

وكان غراي اعتقل يوم 19 أبريل/نيسان، ومات متأثرا بإصابات في الحبل الشوكي في عموده الفقري بعد تكبيله في سيارة شرطة.

وقال محامي ضباط الشرطة الـ 6 الذين اتهموا بالتسبب بمقتل الشاب الأسود إن موكليه "لم يرتكبوا أي خطأ".

وقال المحامي مايكل ديفي إن الضباط "تصرفوا بعقلانية وبموجب التدريب الذي حصلوا عليه كل الوقت".

وتتراوح التهم الموجهة لضباط الشرطة بين "القتل من الدرجة الثانية " إلى "الاعتداء".

وكشفت المدعية العامة أن غراي تعرض إلى إصابة بالغة في عنقه عندما تم تقييد يديه ورجليه داخل حافلة للشرطة أقلته إلى سجن بالمدينة، وقالت ان اعتقاله لم يكن بصورة قانونية وإنه لم يكن يحمل سكينا كما ادعى أفراد الشرطة.

وكانت وفاة غراي في ظروف غامضة قد أدت الى احتجاجات واضطرابات كان أعنفها ليلة الاثنين الماضي عندما اشعل متظاهرون النار في محلات تجارية وسيارات في المدينة.

وانتقدت موسبي الشرطة لعدم توفير العناية الطبية لغراي، حتى عندما طلب ذلك، مرتين على الأقل.

وقد اعتقلت الشرطة أكثر من مئتي شخص.

واستدعت سلطات المدينة قوات الحرس الوطني وقوات الجيش وفرضت نظام حظر التجوال لمدة أسبوع في محاولة لوقف أعمال العنف التي شهدتها بالتيمور.

المزيد حول هذه القصة