وفاة ديف غولدبرغ، أحد مستثمري وادي السيليكون، عن 47 عاما

ديف غولدبرغ مصدر الصورة Getty
Image caption شركة سيرفاي مونكي نموا كبيرا على يد غولدبرغ، وزاد عدد الموظفين إلى 450 موظفا، وتبلغ قاعدة عملاءها 25 مليون شخص

أعلنت عائلة ديف غولدبرغ، أحد أبرز رجال الأعمال في وادي السيليكون والرئيس التنفيذي لشركة سيرفاي مونكي SurveyMonkey، عن وفاته المفاجئة عن عمر يناهز 47 عاما.

وغولدبرغ متزوج من شيرلي ساندبرغ، مديرة التشغيل في شركة فيسبوك، وشغل سابقا منصب المدير التنفيذي لشركة ياهو، قبل الانضمام إلى سيرفاي مونكي عام 2009.

ونجح في تطوير شركة استطلاعات الرأي والاستبيانات لتصل قيمتها إلى 2 مليار دولار، وفقا لتقرير وول ستريت جورنال.

ووصف مارك زيكربرغ، مؤسس فيسبوك، غولدبرغ بأنه "شخص مذهل".

و نشرت أول أنباء وفاة غولدبرغ على فيسبوك، ووضعها شقيقه روبرت على صفحته.

وكتب :"ببالغ الصدمة والحزن أنعي لأصدقائنا والعائلة نبأ وفاة شقيقي الرائع، ديف غولدبرغ، زوج شيرلي ساندبرغ المحبوب، ووالد طفلين رائعين، نجل باولا غولدبرغ، والذي توفي بصورة مفاجئة الليلة الماضية".

وحققت شركة سيرفاي مونكي نموا كبيرا على يد غولدبرغ، وزاد عدد الموظفين من عدد بسيط لا يتجاوز أصابع اليد إلى أكثر من 450 موظفا، وتبلغ قاعدة عملاءها 25 مليون شخص.

وحقق غولدبرغ ثروة كبيرة بسبب أعماله في وادي السيليكون، وأسس شركة إعلام باسم لونش ميديا Launch Media، والتي استحوذت عليها شركة ياهو عام 2001.

وفي السيرة الذاتية التي نشرتها بيزنس انسايدر، تحدث غولدبرغ عن بدايته في "لونش ميديا" مع أصدقائه، وكيف أطلقوا الشركة التي كانت تعمل على توزيع الموسيقى.

وقال :"قررت أن أبدأ شيئا ما، وكان الحافز لتجربة إدارة عملي الخاص أكبر من وجود أفكار خلاقة".

المزيد حول هذه القصة