مقتل مدني أفغاني في تفجير انتحاري في كابول

مصدر الصورة
Image caption هشم التفجير نوافذ المباني المجاورة

فجر انتحاري نفسه بجانب حافلة تقل موظفين في مكتب المدعي العام في وسط العاصمة الأفغانية كابول.

ويقول شهود عيان إن قوة التفجير أدت إلى تهشيم نوافذ المكتب.

وأدانت وزارة الداخلية الافغانية الهجوم وأكدت مقتل مدني واحد وإصابة 15 آخرين على الأقل.

وقالت الداخلية الأفغانية في تصريح "هذه الهجمات توضح الوحشية البالغة للإرهابيين ضد المدنيين الأبرياء العزل".

وقال موظف حكومي يعمل بالقرب من المبنى لوكالة فرانس برس إن التفجير أدى إلى تدمير نوافذ المنازل والمتاجر القريبة.

وجاء الهجوم بعد أن بدأ وفد أفغاني يضم 20 عضوا "محادثات مفتوحة" مع ممثلي طالبان في قطر، في مسعى لإنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان.

وقد أعلنت حركة طالبان أنها نفذت الهجوم في حسابها على تويتر، زاعمة مقتل وإصابة 40 شخصا.

ويعرف عن طالبان ذكر أعداد قتلى تفوق الأعداد المذكورة في البيانات الرسمية ضمن حملتها الدعائية ضد القوات الأفغانية والقوات بزعامة الولايات المتحدة التي أبعدتها عن السلطة عام 2001.