الولايات المتحدة تسمح بتسيير خط بحري مع كوبا لأول مرة منذ 50 عاما

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس الأمريكي باراك أوباما صافح الرئيس الكوبي راؤول كاسترو أثناء قمة الأمريكتين في أبريل/نيسان.

سمحت الولايات المتحدة بتسيير خدمات النقل بالعبّارات بين ولاية فلوريدا وكوبا، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من خمسين عاما.

وقالت العديد من الشركات في ولاية فلوريدا الأمريكية إنها حصلت إذن بتسيير عبارات إلى هافانا.

ويمثل هذا أحد تطور في مساعي تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا بعد عداء استمر لعقود.

ومع ذلك، لا يسمح للأمريكيين رسميا بالسفر إلى كوبا لأغراض سياحية، لكنهم يحصلون على تصريحات للذهاب إليها في زيارات لأغراض عائلية ودينية أو للمشاركة في أنشطة تعليمية.

ويقول مراسل بي بي سي في كوبا ويل غرانت إن الخطوة الأمريكية الأخيرة تظهر رغبة واشنطن في طي صفحة عزل كوبا وبدء مرحلة تعاون جديدة.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت حصارا تجارية على كوبا عام 1960.

لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الكوبي راؤول كاسترو أعلنا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بدء "فصل جديد" في العلاقات بين البلدين.

المزيد حول هذه القصة