مسلحان يهاجمان طلبة كلية في شمالي نيجيريا

مصدر الصورة AP
Image caption استعاد الجيش النيجيري عدة مناطق من جماعة بوكو حرام

هاجم مسلحان كلية باتيسكوم الواقعة شمال شرقي نيجيريا مما أسفر عن سقوط إصابات بين صفوف الطلاب.

وأطلق مسلح النار ثم فجر انتحاري سيارته في موقف للسيارات بالكلية.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم ولكن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة اعتادت شن مثل هذه التفجيرات.

وتعني "بوكو حرام" في لغة الهوسا المحلية "التربية الغربية حرام".

اعتقال المسلح

وأثار إطلاق النار في كلية "المال والأعمال" الذعر وسط الطلبة الذين قفز بعضهم من النوافذ للإفلات من المسلحين.

وقال مصدر طبي لوكالة أسوشيتد برس إن العديد من الطلبة أصيبوا جراء قفزهم من الأسوار ومن النوافذ.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على المسلح.

ويقول مراسل بي بي سي، عبد الله مورا أبو بكر، في أبوجا، إن الهجوم جاء في الوقت الذي تتعرض فيها بوكو حرام إلى ضغوط شديدة.

وتتواصل العمليات العسكرية في غابات سامبيزا وسط تقارير بمقتل عدد كبير من المسلحين وفرار الباقين من معاقلهم.

وعلى الرغم من هذه العمليات فإن بوكو حرام لا تزال قادرة على تنفيذ هجمات معزولة.

ويرى مراقبون أن الجماعة قادرة على إعادة تسليح عناصرها وتنظيم نفسها في نيجيريا وفي الخارج، ما لم يتم القبض على كبار قادتها.

واشتهرت الجماعة باستهداف المدارس والكليات، ولعل أبرزها مدرسة تشيبوك، شمال شرقي البلاد.

فقد اختطف المسلحون أكثر من 200 تلميذة في أبريل / نيسان 2014.

وكان الجيش النيجيري أفرج خلال الأسابيع الماضية عن المئات من النساء والبنات، كانت جماعة بوكوم حرام تحتجزهم، ولكنه لم يصل إلى تلميذات مدرسة تشيبوك.

وقتلت الجماعة الآلاف بينهم طلبة تلاميذ وطلبة.

المزيد حول هذه القصة