روسيا تنظم أضخم استعراض عسكري في ذكرى الحرب العالمية الثانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نظمت روسيا استعراضا عسكريا السبت هو الأضخم على الإطلاق في العاصمة موسكو احتفالا بالذكرى السبعين للانتصار على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وشارك في الاستعراض آلاف الجنود في مسيرة في الميدان الأحمر، كما عرضت في الاستعراض مدرعات عالية التقنية تم الكشف عنها للمرة الأولى.

وشهد الاسعتراض العديد من رؤوساء الدول على الرغم من أن زعماء آخرين، بينهم معظم قادة الدول الغربية، قاطعوه بسبب ما يقولون إنه دور روسي في أزمة أوكرانيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التعاون الدولي بات في خطر في السنوات الأخيرة، لكن نظيره الأوكراني اتهمه بالبحث عن تبرير للعدوان (على بلاده).

مصدر الصورة EPA
Image caption شاركت في الاستعراض وحدات عسكرية من جميع أرجاء روسيا وبعض الفرق بملابس الحرب العالمية الثانية.

وتنفي روسيا المزاعم الغربية بتزويدها للانفصاليين شرقي أوكرانيا بالسلاح.

ولقى اكثر من 6000 شخص مصرعهم منذ اندلاع القتال في إبريل 2014 في منطقتي دونتسك ولوهانسك شرقي أوكرانيا.

استعراض القوة

مصدر الصورة Reuters
Image caption عرضت في الاستعراض صواريخ آر أس 24 البالستية العابرة للقارات التي يمكن الواحد منها حمل ثلاثة رؤوس نووية.

وحيا الرئيس الروسي في كلمته أولئك الذين ضحوا بأرواحهم من القوات السوفيتية خلال الحرب العالمية الثانية، كما شكر "شعوب بريطانيا العظمى وفرنسا والولايات المتحدة لمساهمتهم في تحقيق النصر".

وأضاف بوتين "في العقود الأخيرة تم تجاهل المبادئ الأساسية في التعاون الدولي بشكل متكرر".

وفي هذه الاشارة يردد بوتين ما سبق أن قاله في اتهام الولايات المتحدة وحلفائها في حلف شمالي الاطلسي (الناتو) بمحاصرة روسيا عسكريا.

وفي غضون ذلك، أدان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في احتفال في كييف ما سماه وصف روسيا لحكومته بالفاشست خلال العام الماضي.

مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس الروسي يتوسط الرئيسين الصيني والكازاخستاني.

وقال بوروشينكو "من الواضح تم ذلك بهدف واحد فقط، لتبرير ... العدوان الروسي ضد أوكرانيا".

وبدأ الاستعراض العسكري في تمام العاشرة بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت جرينتش) بعد سلسلة من التمارين (البروفات) بالملابس العسكرية في شوارع موسكو.

وشاركت فيه وحدات عسكرية من جميع أرجاء روسيا وبعض الفرق بملابس الحرب العالمية الثانية في الاستعراض، كما حلق أكثر من 100 طائرة فوق الساحة الحمراء.

وظهرت في العرض أحدث قطع السلاح الروسية وهي الدبابة (أرماتا تي 14) عالية التقنية والتي يتحرك برجها بجهاز التحكم عن بعد (الريموت كنترول) وتضم كبسولة مدرعة للطاقم.

كما عرضت في الاستعراض العسكري صواريخ آر أس 24 البالستية العابرة للقارات التي يمكن الواحد منها حمل ثلاثة رؤوس نووية.

وحضر الاستعراض الرئيس الصيني شي جينبنغ، والرئيس الهندي براناب موموريجي، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فضلا عن أكثر من 20 من زعماء العالم.

وفي بادرة لإظهار التقارب بين روسيا تحت زعامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والصين، شاركت للمرة الأولى وحدة من القوات الصينية في الاستعراض العسكري في موسكو.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشمل الاحتفال بذكرى الانتصار الكثير من الأنشطة الأخرى واقامة النصب التذكارية

واقيمت استعراضات عسكرية بأحجام أصغر في مدن أخرى منها سيفستابول في القرم، وهي المنطقة التي صوت برلمانها على الانضمام لروسيا عام 2014 بعد أن كانت جزءا من أوكرانيا. وترفض أوكرانيا انضمام القرم لروسيا وتراه غير شرعي.

وقاطعت الولايات المتحدة واستراليا وكندا ومعظم دول الاتحاد الأوروبي العرض العسكري الروسي بسبب ما يقولون إنه تدخل روسي في الأزمة الأوكرانية.

ونظمت بولندا يوم الجمعة تجمعا للزعماء الذين رفضوا الذهاب إلى موسكو.

ونُظمت في غندانسك في بولندا انشطة حضرها عدد من الزعماء بينهم رؤساء بلغاريا وجمهورية التشيك، واستونيا، وليتوانيا، ورومانيا، وأوكرانيا بالإضافة إلى بان كي مون.

المزيد حول هذه القصة