الاحتفال بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تطلق القوات المسلحة طلقات إحياء لهذه المناسبة

تحي بريطانيا ودول أوروبية هذا الأسبوع الذكرى السبعين لعيد النصر في أوروبا المعروف اختصارا باسم VE DAY تخليدا لذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية في القارة الأوروبية.

ومن المقرر الوقوف دقيقتي صمت عند ما يعرف بالقبر الأجوف وهو قبر فارغ تكريما لقتلى الحرب إحياء للحظة التي أعلن فيها وينستون تشرشل أن الحرب مع ألمانيا قد انتهت.

وسيتم مساء الجمعة إضاءة أكثر من 200 منارة في مختلف أنحاء بريطانيا.

ونظمت حفلات في الشوارع في مناطق مختلفة من بريطانيا بعدما استسلمت ألمانيا يوم 8 مايو 1945، وبذلك انتهت الحرب العالمية الثانية التي استمرت ست سنوات.

وأضيء قصر باكنغهام لأول مرة منذ عام 1939 بسبب حالة الظلام التي فرضتها السلطات البريطانية حتى لا تهتدي الطائرات الألمانية إلى الأهداف التي ترغب في قصفها.

وأضيئت سماء كاتدرائية سان بول الضخمة حيث ارتسم فيها حرف V كبير رمزا لكلمة النصر.

ولوحت الملكة إليزابيث الثانية التي كانت عند انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945 الأميرة إليزابيث من شرفة قصر باكنغهام إلى الحشود التي تجمعت عند ساحة القصر.

مصدر الصورة Getty
Image caption ألقى تشرشل خطابا تاريخيا شهيرا من شرفة وزارة الخزانة

وبعد انتهاء مراسم الاحتفال بالنصر، سينظم قدماء المحاربين وأفراد القوات المسلحة البريطانية استعراضا أمام مقر الحكومة مرورا بشرفة وزارة الخزانة التي ألقى منها تشرشل خطابا تاريخيا.

وتستهدف هذه المراسم والاحتفالات المختلفة استحضار ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية ومارافقها من مظاهر الفرح ابتهاجا بنهاية الحرب العالمية الثانية.

وستشهد دول أوروبية أخرى احتفالات بهذه المناسبة وتشمل روسيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبلدان الكومنولث.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شهدت كدانسك احتفالات بهذه المناسبة، شارك فيها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون