ابنة الرئيس كاسترو تقود مسيرة للمثليين في كوبا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شارك المئات من المثليين والمتحولين جنسيا في مسيرة جابت أنحاء العاصمة هافانا احتجاجا على ما وصفوه بالتمييز ضدهم.

ودعت إلى تنظيم المسيرة مارييل كاسترو، ابنه الرئيس الكوبي راؤول كاسترو.

ورغم أن زواج المثليين لا يزال غير قانوني، شارك العشرات في مراسم زواج رمزية.

يُذكر أن القانون في كوبا حظر التمييز في مكان العمل على أساس التوجهات الجنسية.

وتمت مراسم الزواج الرمزية خلال المسيرة السنوية الثامنة ضد رهاب المثلية الجنسية ورهاب التحول الجنسي لتكون شكلا من أشكال الاحتجاج على استمرار حظر زواج المثليين في كوبا.

وتأمل منظمات الدفاع عن حقوق المثليين والمتحولين جنسيا في أن تتحول إلى كيانات معترف بها قانونا قبل تنظيم المسيرة العام المقبل.

مصدر الصورة AP
Image caption تظاهر نحو ألف من المثليين والمتحولين جنسيا في هافانا للمطالبة بأن يكون زواجهم قانونيا
مصدر الصورة Reuters
Image caption كانت مارييل كاسترو ابنة الرئيس الكوبي هي من دعت إلى تنظيم المسيرة

وقال ويل غرانت، مراسل بي بي سي في هافانا، إن تحسين أوضاع المثليين جنسيا ومراعاة حقوقهم تعتبر من أهم التغيرات التي شهدتها كوبا منذ نهاية عهد فيدل كاسترو.

وقالت مارييلا كاسترو، ابنة الرئيس الكوبي ومديرة معهد الصحة الجنسية، إن "زواج المثليين قانوني في الأرجنتين، وأورغواي، والمكسيك، ونحن الآن نحتفي بإنجازاتهم".

وأضافت "لا يهمنا أن نسبق إلى هذا الأمر، فالأهم هو أن يتحقق ذلك على أرض الواقع".

المزيد حول هذه القصة