مقتل 5 ضباط شرطة في مقدونيا في اشتباكات مع "مجموعة إرهابية" مسلحة

مصدر الصورة .
Image caption وتعود أزمة مقدونيا السياسية الى الانتخابات التي جرت العام الماضي

قال مسؤولون مقدونيون بمقتل خمسة ضباط شرطة على الأقل في اشتباكات مع "مجموعة مجهولة من المسلحين القادمين من دولة مجاورة".

وأضافوا أنه " أصيب نحو 20 شرطياً جراء الاشتباكات التي دارت بين رجال الشرطة والمسلحين في بلدة كومانوفو القريبة من الحدود مع كوسوفو وصربيا".

وقال المتحدث باسم وزير الداخلية إيفو كوتيفسكي إن "المجموعة الارهابية كانت مدججة بالقنابل والأسلحة الأوتوماتيكية"، مضيفاً أنهم كانوا يخططون لشن هجمات على مؤسسات حكومية.

وأشار إلى أن " العملية مستمرة ضد هذه المجموعة المسلحة التي تقاوم بشراسة عناصر الشرطة المقدونية".

وصرح كوتيفسكس لوكالة فرانس برس أن "هناك مخاطرة في العملية الدائرة كونها منطقة تضم شوراع ضيقة، كما أن الشرطة تفتش جميع المنازل فيها بصورة دقيقة".

وقامت سيارات الشرطة بتأمين حدود بلدة تقع على بعد نحو 40 كلم جنوباً من العاصمة سكوبييه.

وقال شاهد عيان إنه" سمع صوت إطلاق نار متواصل وبصورة مكثفة منذ صباح السبت"، مضيفاً أن "المروحيات ما زالت تحلق في أجواء المنطقة، والدخان ما زال يتصاعد من بعض المنازل".

وأصيب عدد من رجال الشرطة باصابات خطيرة، بحسب وكالة الأنباء المقدونية المحلية.

وأكد كوتيفسكي أن "بعض السكان المحلين في منطقة ديفا ناسيلابا يؤمنون حماية لهذه المجموعة المسلحة التي دخلت البلاد بشكل غير قانوني".

من جهته، دعا عمدة البلدة صوران دامجانوفيسكي أهالي المنطقة إلى التحلي بالصبر.

وكان الآلاف من المتظاهرين اشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب في العاصمة الاربعاء الماضي.

وتعود أزمة مقدونيا السياسية الى الانتخابات التي جرت العام الماضي، عندما زعم حزب معارض للحكومة وجود تلاعب في الانتخابات كما وصف الحكومة بأنها ديكتاتورية وعمدت إلى معارضة قرارات البرلمان.