الانفصاليون في أوكرانيا يفرجون عن عاملين في الصليب الأحمر

مصدر الصورة Getty
Image caption يتهم الغرب روسيا بتسليح الانفصاليين لكن موسكو تنفي قائلة إن الروس هناك متطوعون لا أكثر

أفرج الانفصاليون الموالون لروسيا في أوكرانيا عن موظفين يعملان في الصليب الأحمر كانا قد احتجزا قبل 10 أيام.

واختطف أكثر من 30 شخصا عندما اقتحم مسلحون مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة دونيتسك.

وأدى الاقتحام إلى توقف مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن عمله.

وقال رئيس الصليب الأحمر، ديفيد ميليباند، الذي كان وزير خارجية بريطانيا في السابق إن عمال الإغاثة "لم يكن ينبغي استهدافهم من الأساس" وأن اقتحامه "كان خرقا لمبادئ الصليب الأحمر".

وقال ميليباند إن الرجلين يتمتعان بصحة جيدة ويوجدان في مكان آمن الآن قبل أن يدين مختطفيهم.

واختطف المسلحون الملثمون 37 عاملا في الصليب الأحمر يوم 29 أبريل/نيسان الماضي.

وأُرغِم 5 عاملين في الصليب الأحمر من كندا وبريطانيا وجورجيا وتشيلي على الرحيل من الأراضي الخاضعة للانفصاليين في شرقي أوكرانيا.

واحتجز موظفون يعملون كما يبدو لصالح ما يسمى بـ "جمهورية دونيتسك" عاملين في الصليب الأحمر من الولايات المتحدة.

ويحارب الانفصاليون المدججون بالسلاح القوات الأوكرانية منذ سنة في منطقتي دونيتسك ولوهانسك.

ويقول الغرب إن روسيا تسلح الانفصاليين وترسل قوات إليهم لكن موسكو تنفي التهمة قائلة إن الروس الموجودين هناك متطوعون.

مصدر الصورة international rescue committee
Image caption يقدم الصليب الأحمر مساعدات للمحتاجين في منطقتي دونيتسك ولوهانسك