البولنديون يدلون بأصواتهم لاختيار رئيس البلاد

مصدر الصورة AP
Image caption تولى الرئيس الحالي، برونيسواف كوموروفسكي، الرئاسة لأول مرة في عام 2010

بدأ الناخبون في بولندا الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد في ظل سعي الرئيس الحالي، برونيسواف كوموروفسكي، لولاية رئاسية ثانية.

وتقول استطلاعات الرأي إن الرئيس الحالي يتقدم على المنافسين الآخرين لكن إذا لم يفز أي مرشح بأكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين، ستكون هناك جولة إعادة مقررة في 24 مايو/أيار الحالي.

وأصبح برونيسواف كوموروفسكي رئيسا لبولندا قبل خمس سنوات في أعقاب تحطم الطائرة الرئاسية التي كان يستقلها سلفه، ليخ كاتشينسكي، خلال توجهه إلى روسيا.

ورغم أن الرئيس له صلاحيات محدودة، فإنه القائد الأعلى للقوات المسلحة، وله صلاحية حق النقض (الفتيو) للقوانين الجديدة.

والرئيس الحالي البالغ من العمر 62 عاما شخصية سياسية مستقلة متحالفة مع حزب المنتدى المدني المنتمي إلى اليمين الوسط، وهو يحكم بولندا منذ عام 2007.

والمنافس الرئيسي للرئيس الحالي هو أندجيه دودا من حزب القانون والعدالة المعارض الذي ينتمي إلى اليمين الذي يقوده الأخ التوأم للرئيس الراحل، كاتشينسكي.

ويقول الرئيس الحالي إنه يدعم الاستقرار في أوكرانيا في ظل التوتر الذي يسود العلاقات مع روسيا بشأن هذا الموضوع.

وتأتي الانتخابات الرئاسية قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة في الخريف المقبل، والتي تشير المؤشرات إلى أن حزب المنتدى المدني الحاكم قد يحتفظ بالسلطة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينافس 11 مرشحا في الانتخابات الرئاسية

المزيد حول هذه القصة