السويد ترفض استئناف مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أسانج لاجئ في سفارة أكوادور في لندن

رفضت المحكمة السويدية العليا طلب الاستئناف الذي تقدم به مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات جوليان أسانج ضد مذكرة الاعتقال الصادرة بحقه بدعوى ارتكاب اعتداءات جنسية.

وكان القضاء السويدي قد أصدر المذكرة في عام 2010 بناء على إدعائين بارتكابه اعتداءات جنسية.

وينفي أسانج التهم الموجهة له، وكان قد لجأ الى السفارة الأكوادورية في لندن منذ حزيران / يونيو 2012.

ومن المرجح أن يمضي المحققون السويديون قدما الآن بخططهم السفر الى لندن لاستجواب أسانج.

وقالت المحكمة العليا في السويد في معرض تفسيرها لقرارها الأخير إنها "لا ترى أي مبرر لالغاء مذكرة الاعتقال" لأن خطط استجواب أسانج في لندن معمول بها فعلا.

ونقلت وكالة رويترز عن بير صامؤيلسون محامي أسانج قوله "خاب ظننا بطبيعة الحال بالطريقة التي تتعامل بها المحكمة العليا مع القضية. فقد اتخذت المحكمة قرارها دون أن تستمع الى كامل مرافعتنا."

ويقول أسانج إن التهم الموجهة له جزء من محاولة لتسفيره الى الولايات المتحدة بسبب نشر ويكيليكس لآلاف الوثائق الحكومية الأمريكية السرية.

ولكن السلطات الأمريكية لم توجه أي تهم لأسانج الاسترالي الجنسية، ولم يتقدم الأمريكيون للسلطات البريطانية بمذكرة لتسليمه اليهم.

المزيد حول هذه القصة