تمارين عسكرية أمريكية جورجية مشتركة في جورجيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان الجيش الأمريكي قد نقل فوجا آليا كاملا بما فيه 14 مدرعة من طراز برادلي من بلغاريا للمشاركة في التمرين

إنطلقت في جورجيا يوم الاثنين تمارين عسكرية تشارك فيها وحدات من الجيشين الأمريكي والجورجي، وذلك في خطوة من المرجح أن تثير غضب روسيا.

وكانت جورجيا من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.

ويشارك في التمارين نحو 600 عسكري.

وكان الجيش الأمريكي قد نقل فوجا آليا كاملا بما فيه 14 مدرعة من طراز برادلي من بلغاريا للمشاركة في التمرين.

وقال العميد مارك لويبين مدير شؤون التدريب في القيادة العسكرية الأوروبية الأمريكية إن هذا التمرين "يمثل خطوة كبيرة في تدريباتنا وخطوة كبيرة في تكاملنا."

يذكر أن الولايات المتحدة تؤيد سعي جورجيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وهي خطوة تعارضها روسيا بقوة.

وكانت روسيا قد خاضت حربا مع جورجيا استمرت 5 أيام عام 2008، وتدعم السلطات الانفصالية التي تسيطر على اقليمين جورجيين انفصلا عن البلاد عقب تلك الحرب وهما أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وتجري التمارين العسكرية في قاعدة فازياني العسكرية القريبة من العاصمة الجورجية تبليسي، والتي كانت قاعدة جوية سوفييتية حتى انسحب الروس منها اوائل العقد الماضي بموجب اتفاق أوروبي لخفض التسلح.

وقالت وزيرة الدفاع الجورجية تينلا خيداشيلي إن جورجيا "لا تستعد للحرب مع أي كان."

ومضت للقول "هذا (التمرين) ليس موجها ضد أحد، فنحن نستعد للسلام، ولذلك نحن بحاجة إلى جيش جورجي قوي ومقتدر وفخور بالدفاع عن حرية البلاد واستقلالها."

ولم يصدر عن روسيا أي رد فعل حول التمارين.

المزيد حول هذه القصة