سفينة شحن تركية تتعرض لقصف قبالة السواحل الليبية

مصدر الصورة Tuna Holding
Image caption قال الجيش الليبي إنه حذر السفينة من مغبة الاقتراب من مدينة درنة

تعرضت سفينة شحن تركية للقصف قبالة السواحل الليبية، وهو ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل.

وقال الجيش الليبي إن طاقم السفينة تلقى تحذيرات من عدم خرق حظر على دخول السفن إلى مدينة درنة الواقعة شرقي ليبيا قبل قصفها.

وأدانت تركيا "بشدة هذا الهجوم الجبان الذي استهدف سفينة مدنية في المياه الدولية".

وقالت وزارة الخارجية التركية إن أحد أفراد طاقم السفينة توفي بسبب القصف في حين أصيب شخص آخر بجروح.

واحتجت أنقرة على الهجوم لدى الحكومة الليبية.

وقال محمد حجازي، الناطق باسم القوات الليبية، إن السفينة كانت "تبعد عن شواطئ درنة بنحو عشرة أميال، وقد تعرضت للقصف. لقد حذرناها من مغبة الاقتراب من مدينة درنة"، بحسب رويترز.

وأكد "مقتل أحد أفراد الطاقم، وجرح آخر".

وقال مصدر عسكري "اشتعلت النيران في السفينة، وسحبت إلى ميناء طبرق".

وكانت طائرة تابعة للقوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها من طرف المجتمع الدولي قصفت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي سفينة نفط ترفع العلم اليوناني في ساحل البحر الأبيض المتوسط وقتلت اثنين من أفراد طاقمها.

المزيد حول هذه القصة