إندونيسيا ترفض استقبال مركب يحمل مهاجرين من الروهينغا

مصدر الصورة Reuters
Image caption يعاني كثير من مسلمي الروهينغا من الفقر الشديد والاضطهاد.

رفضت إندونيسيا استقبال مركب يحمل مئات المهاجرين يعتقد أنهم من مسلمي الروهينغا من ميانمار وبنغلاديش.

وقالت البحرية الإندونيسية إنها زودت المركب بالطعام والمياه الاثنين قبل إعادته أدراجه إلى البحر.

وأضافت أنها فعلت ذلك لأن المهاجرين أرادوا الوصول إلى ماليزيا، لكن وكالة الهجرة الدولية قالت إن القرار كان "صادما".

وتعتقد الوكالة أن نحو 8000 مهاجر من بنغلاديش وميانمار لا يزالون عالقين في البحر.

ويقول مراسلون إن مهربي البشر الذين يقلونهم على العبارات أصبحوا الآن يترددون في سلوك نفس الطريق المعهود عبر تايلندا بسبب حملة الحكومة هناك عليهم.

وقال متحدث باسم البحرية الإندونيسية "إن الركاب كانوا أحياء وفي حالة جيدة".

وأضاف مانهان سيمورنغير أنهم "كانوا يبحثون عن المساعدة، ولم يكونوا يريدون الذهاب إلى إندونيسيا. بل كانوا يريدون الذهاب إلى ماليزيا، ولذلك أعدناهم إلى البحر بعد تزويدهم بالماء والغذاء والمواد الطبية".

مصدر الصورة AP
Image caption ينحدر الروهينغا من نسل التجار المسلمين الذين وفدوا إلى المنطقة قبل 1000 سنة.

لكن المتحدث باسم وكالة الهجرة الدولية، جو لوري، قال لبي بي سي في وقت سابق "إذا كان ذلك صحيحا، فإنه صادم، فهؤلاء الناس بحاجة إلى الرسو على الأرض".

وأضاف أن مثل هؤلاء الأشخاص كانوا بحاجة إلى مساعدة عاجلة لأن كثيرا منهم - كما تفيد تقارير - يعانون من مرض "البري بري" الذي يسببه نقص الفيتامينات.

من هم الروهينغا؟

  • الروهينغا هم جماعة عرقية مسلمة متميزة تعيش في ميانمار، التي تعرف أيضا باسم بورما.
  • يعتقد أنهم ينحدرون من نسل التجار المسلمين الذين استقروا هناك قبل أكثر من 1000 سنة.
  • يعيش بعضهم في بنغلاديش، وباكستان، والسعودية.
  • في ميانمار يتعرضون بانتظام إلى الاضطهاد، ويجبرون على العمل، وليس لديهم حق تملك الأراضي، وتقيد حرية تنقلهم بشدة.
  • يعاني كثير منهم في بنغلاديش من الفقر الشديد، ولا يملكون وثائق هوية، وليس أمامهم فرص للعمل.

وقال لوري إن البري بري "لا يدع مرضاه إلا مثل الهياكل العظمية، وسيحتاجون إلى مساعدة إنسانية فورية".

مصدر الصورة Getty
Image caption حوالي 2000 مهاجر وصلوا إلى ماليزيا أو إندونيسيا يومي الأحد والاثنين.

وتستغرق الرحلة التي يخوضها المهاجرون - من بنغلاديش أو ميانمار عبر خليج البنغال وصولا إلى تايلندا أو ما بعدها - عدة أسابيع. كما أن الرحلة أبطأت أكثر بسبب احتجاز المهربين لبعض اللاجئين كرهائن.

وأشار إلى أن هناك حالات موثقة لأناس كانوا في البحر منذ أوائل مارس/آذار في انتظار مراكب يركبونها، وفدى يدفعونها.

وقال "صحيح أنهم حصلوا على بعض الغذاء والمياه، لكنهم لم يحصلوا على الغذاء السليم المناسب لحالتهم الصحية".

وكان أكثر من 2000 مهاجر قد وصلوا يومي الأحد والاثنين إلى ماليزيا أو إندونيسيا بعد إنقاذهم، أو السباحة إلى الشاطئ.

المزيد حول هذه القصة