روسيا لكيري: العقوبات لن تؤدي الا الى طريق مسدود

مصدر الصورة AFP
Image caption أول لقاء بين الرئيس بوتين ووزير الخارجية الأمريكي على الاراضي الروسية منذ أكثر من سنة

إجتمع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أول زيارة يقوم بها المسؤول الأمريكي لروسيا منذ اندلاع الأزمة في أوكرانيا في اوائل عام 2014.

وكان الناطق باسم الرئيس بوتين قد وصف في وقت سابق الاجتماع الذي جرى في منتجع سوشي جنوبي روسيا بأنه يمثل "خطوة ايجابية"، وقال إن الرئيس بوتين مستعد للخوض في "نقاش مستفيض."

كما التقى كيري بنظيره الروسي سيرغيه لافروف.

وقال لافروف في الاجتماع لنظيره الأمريكي إن المحاولات الهادفة للضغط على روسيا من خلال فرض عقوبات عليها لن تؤدي الا الى طريق مسدود، حسبما جاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية الروسية.

وقال لافروف إن روسيا مستعدة للتعاون بشكل بناء مع الولايات المتحدة، ولكن على اساس الشراكة المتساوية، وإن روسيا لن تخضع ابدا للضغوط التي تحاول اجبارها على التخلي عن مصالحها الوطنية.

وتتهم دول غربية روسيا بتسليح المتمردين في شرقي أوكرانيا وبارسال قوات الى المنطقة لمحاربة جيش حكومة كييف، وهي تهم تنفيها موسكو قطعيا.

وقد قتل منذ اندلاع الحرب في شرقي أوكرانيا في أبريل / نيسان 2014 بين قوات حكومة كييف والمتمردين الذين تدعمهم روسيا أكثر من ستة آلاف شخص.

واندلعت الحرب عقب قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم جنوبي أوكرانيا.

وقام كيري ولافروف في وقت سابق من يوم الثلاثاء بوضع اكاليل من الزهور عند نصب تذكاري لقتلى الحرب العالمية الثانية.

وقال ماري هارف الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن زيارة كيري تعتبر "جزءا من جهدنا المتواصل للابقاء على قنوات اتصال مفتوحة مع كبار المسؤولين الروس ولضمان وصول المواقف الأمريكية اليهم بكل وضوح."

من جانبه، أثنى دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين قرار كيري بالقدوم الى روسيا، وأضاف "نحن مستعدون ومنفتحون دائما للتعبير عن ارادتنا السياسية للخوض في حوار موسع."

ومضى الناطق الروسي لقول "سيكون من الممكن من خلال الحوار البحث عن طرق التوصل الى نوع من التطبيع والى تنسيق أكبر في اتخاذ القرارات."