مسلحو طالبان يقتلون 14 شخصا في هجوم على فندق في كابول

مصدر الصورة AP
Image caption انتشرت قوات الأمن في محيط الفندق عقب الهجوم

قُتل 14 شخصا على الأقل في هجوم على فندق في العاصمة الأفغانية كابول كان يغص بأجانب في انتظار حضور حفل موسيقي، بحسب مسؤولين.

وبالإضافة إلى مقتل أربعة مدنيين أفغان في الهجوم، قتل كذلك أربعة هنود وباكستانيان وشخص يحمل الجنسيتين الأفغانية والبريطانية وأمريكي وإيطالي وآخر من كازاخستان.

وأعلنت حركة طالبان مسؤولة عن الهجوم.

وبدأ الحادث، الذي وقع في فندق بارك بالاس، في وقت متأخر أمس.

وبعد ذلك بساعات، كان بالإمكان سماع دوي إطلاق النار فيما كانت القوات الأفغانية تستعيد السيطرة على الفندق الواقع بوسط كابول غرفة غرفة.

وأفادت تقارير بأن مسلحين مشتبها بهما كانا بين القتلى. وقالت الشرطة إن النيران أطلقت عليهما قبل تنفيذهما هجوما انتحاريا.

كما أفادت تقارير بأن المسلحين الذين نفذوا الهجوم كانوا يفتشون عن الأجانب في كل غرف الفندق.

وانتقدت جورجيت غاغنون، المسؤولة ببعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، الهجوم بوصفه "فظيعا".

وقالت "تصريحات طالبان عن تجنب (سقوط) ضحايا مدنيين جوفاء إذا ما ضاهيناها بأعمال القتل الأخيرة."

وأنقذت قوات الأمن أكثر من 50 شخصا كانوا يحضرون الحفل في حديقة الفندق.

وجاء في بيان أصدرته الحركة أن "الهجوم أحكم تدبيره لاستهداف حفل كان يحضره أشخاص مهمون وأمريكيون".

مصدر الصورة Reuters
Image caption نُقل عن مسؤول استخباراتي أفغاني قوله إن معظم حضور الحفل الموسيقي في دار الضيافة هنود وأتراك.
مصدر الصورة AP
Image caption قوات الأمن هرعت إلى مقر دار الضيافة بعد الهجوم.
مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول السلطات إن قوات الأمن خاضت معركة استمرت 7 ساعات مع المهاجمين.
مصدر الصورة Reuters
Image caption الشرطة أغلقت المنطقة التي تقع فيها الدار.
مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول السلطات إن المهاجمين "لم يجدوا فرصة لتفجير قمصانهم الانتحارية"