فرق البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة يكتشف حطام سفينة

مصدر الصورة AFP
Image caption تظهر في الصورة مرساة السفينة التي عثر على بقايا حطامها.

اكتشف فريق البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة MH370 بقايا سفينة غير مسجلة في جنوب المحيط الهندي.

وقال بيتر فولي، رئيس فريق البحث، إن الكشف "أمر مثير جدا، لكنه ليس هو ما كنا نبحث عنه".

وأضاف أنه، بالرغم من ذلك، يظهر أنه لو كانت الطائرة موجودة في منطقة البحث لعثرنا عليها.

وكانت الطائرة MH370 قد اختفت العام الماضي خلال رحلتها من كولالمبور إلى بكين، وعلى متنها 239 شخصا.

ولم يعثر لها على أي أثر، وليس هناك أي تفسير لاختفائها.

وتركز فرق البحث عن الطائرة على منطقة تبلغ مساحتها 60،000 كيلومتر مربع قبالة ساحل غربي أستراليا، حيث يعتقد أنها تحطمت.

وكان حطام السفينة عثر عليه عندما رصدت أجهزة البحث مجموعة أشياء في مساحة تبلغ 4 كيلومترات في قاع البحر.

ويشك المسؤولون في أن تكون هذه الأشياء من الطائرة المفقودة، لكنهم أرسلوا آلة تصوير إلى قاع البحر للتحقيق.

وقال فولي - الذي يعمل في مكتب السلامة بالمواصلات الأسترالية -: "نحن - من الواضح - محبطون لأن ما عثر عليه ليس الطائرة".

Image caption المسؤولون يشكون أن ما عثر عليه ذو صلة بالطائرة المفقودة، لكنهم مازالوا يتحققون.

وأضاف "لكن هذا الحدث يظهر أن الأنظمة، والأشخاص، والمعدات المشاركة في البحث تعمل بطريقة سليمة. وأظهرت أن هناك بقايا حطام في نطاق المنطقة التي نبحث فيها".

ويرجع الحطام الذي عثر عليه إلى سفينة شحن من القرن التاسع عشر، بحسب ما قاله مايكل مكارثي، وهو عالم آثار بحرية في المتحف البحري الأسترالي.

وأضاف في مقابلة مع وكالة أسوشيتيدبرس "لدينا قصص كثيرة عن سفن غارقة في المحيط الهندي، ومن الصعب معرفة أي منها عثر عليه، إلا إذا استكملنا تسجيل جميع السفن المفقودة".

وكان مسؤولون قد قالوا الشهر الماضي إن منطقة البحث ستُضاعف إن لم يعثر على شيء في المنطقة الحالية".

مصدر الصورة Reuters
Image caption تستخدم فرق البحث عن الطائرة معدات تعمل في قاع البحر.

المزيد حول هذه القصة