بريطانيا تقترح إعادة المهاجرين المنقذين لبلدانهم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اقترحت وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، وجوب إعادة المهاجرين لأسباب اقتصادية الذين أنقذوا من البحر المتوسط، وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وقالت ماي في مقالة كتبتها في صحيفة "تايمز" إن عرض إعادة توطين أي شخص بغض النظر عن ظروفه سيشجع المزيد من الآخرين على خوض "تلك الرحلات المحفوفة بالمخاطر".

وأضافت الوزيرة أن هذا هو السبب وراء عدم دعم بريطانيا لنظام الحصص المقترح، الذي يهدف إلى إعادة توطين المهاجرين في بلدان الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن تصدر المفوضية الأوروبية خططا للتعامل مع تلك الأزمة في وقت لاحق.

وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 60،000 شخص حاولوا بالفعل عبور البحر المتوسط من شمال إفريقيا هذا العام.

وهناك أكثر من 1،800 شخص لقوا حتفهم، بزيادة تقدر بـ20 ضعفا في الفترة نفسها في عام 2014.

مصدر الصورة AP
Image caption وزيرة الداخلية البريطانية تدعو إلى محاربة مهربي البشر، بدلا من نظام الحصص المقترح.

ودعمت فرنسا وألمانيا وإيطاليا، وبعض البلدان الأخرى، اقتراح الحصص، لكن ينبغي موافقة غالبية حكومات الاتحاد الأوروبي ليصبح الاقتراح قانونا.

وطبقا للوضع الحالي فإن بريطانيا يمكنها أن تقرر الاشتراك في النظام، ولكن لا يمكن إجبارها على الانضمام.

وحثت وزارة الداخلية البريطانية دول الاتحاد الأوروبي، بدلا من ذلك، على التركيز على مكافحة مهربي البشر.

وقالت ماي إن "الوضع الحالي في البحر المتوسط لا يمكن قبوله. إذ تجني عصابات أرباحا من بؤس أشقائهم في الإنسانية، ويبيعونهم آمالا كاذبة قبل شحنهم في مراكب خطرة، وإرسالهم - في حالات كثيرة - إلى حتفهم".

"وهذه ليست مشكلة جديدة، لكنها تزداد تفاقما. وتحتاج إلى استجابة واضحة من الدول الأوروبية".

المزيد حول هذه القصة