نشر رسائل "سرية" لولي عهد بريطانيا

مصدر الصورة PA
Image caption أطلق على مراسلات الأمير تشارلز اسم "مذكرات العنكبوت الأسود" نظرا لخط يد ولي العهد الرديء

أضطرت الحكومة البريطانية، بموجب قرار أصدرته المحكمة العليا، لنشر نصوص 27 رسالة بعث بها ولي العهد الأمير تشارلز الى وزراء في الحكومة في عامي 2004 و2005، مما يهدد باثارة لغط حول حياديته السياسية.

وقال الأمير تشارلز في احدى رسائله إن القوات البريطانية ارسلت لتحارب في العراق دون أن توفر لها الموارد الضرورية.

جاء ذلك في رسالة بعث بها ولي العهد الى رئيس الحكومة الأسبق توني بلير في عام 2004، وهي واحدة من 27 رسالة بعث بها الى وزراء سابقين تم نشرها اليوم بعد أن منعت الحكومة نشرها لأكثر من عشر سنوات.

وقال الأمير تشارلز في رسالته لبلير "أخشى أن يكون هذا نموذج آخر يطلب فيه من قواتنا المسلحة أن تقوم بواجب شاق جدا دون أن توفر لها الموارد الضرورية."

وكانت صحيفة الغارديان قد طلبت الاطلاع على المراسلات في عام 2005، ولكن الحكومات المتعاقبة رفضت الطلب.

وبموجب الدستور البريطاني غير المكتوب، ينبغي على الملك رأس الدولة أن يتوخى الحياد من الناحية السياسية. وكان وزراء الحكومات المتعاقبة يخشون أن يؤدي نشر المراسلات إلى الإضرار بموقف ولي العهد.

ولكن المحكمة العليا توصلت في آذار / مارس الماضي إلى أن قرار منع النشر الذي كان قد أصدره وزير العدل غير قانوني، ووافقت على نشرها.

ووصف رئيس الحكومة ديفيد كاميرون قرار المحكمة العليا بأنه "مخيب للآمال."