حلف الناتو يتعهد بمواجهة تكتيكات "الحرب الهجينة" الروسية

مصدر الصورة EPA
Image caption أجرى حلف الناتو أكبر تدريباته في مجال اختبار الأسلحة ضد الغواصات في بحر الشمال قبالة الشواطئ النرويجية.

تعهد حلف شمال الأطلسي (الناتو) بمواجهة تكتيكات "الحرب الهجينة" التي تقوم بها روسيا.

وقال الحلف إنه يجب أن يتعامل مع ذلك المزيج من التكتيكات العسكرية التقليدية والحملات التخريبية والحرب السيبرية(الالكترونية) الذي تستخدمه روسيا في أوكرانيا.

ويتهم حلف الناتو روسيا بدعم المتمردين في أوكرانيا، الأمر الذي تنفيه موسكو.

وتستعد ثلاث من دول البلطيق لطلب نشر قوات ثابتة من الحلف على أراضيها للعمل كقوة ردع ضد الجيش الروسي.

وقال أمين عام حلف الناتو يانس ستولتينبرغ إن الحرب الهجينة تزاوج أنواع مختلفة من التهديدات، تتضمن استخدام (الوسائل) التقليدية والتخريبية والسبيرية (الإلكترونية)".

وقال ستولتينبرغ بعد اجتماع وزراء دفاع دول الحلف في تركيا ثمة مزيد من الأدلة التي تؤكد أن روسيا تستخدم القوة لتغيير الحدود وتخويف وإرهاب جيرانها.

وحضر مؤتمر الحلف الذي تواصل ليومين مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وشدد الناتو على أنه يتطلع إلى زيادة التعاون وتبادل المعلومات الاستخبارية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال ستولتينبرغ "سنضمن أن الاستراتيجيات التي نطورها تكون تكاملية، لذا فأننا يمكن أن نعمل معا بسرعة وبفعالية في حالة وجود تهديد (حرب هجينة) ضد أي من أعضائنا".

قوة ردع

مصدر الصورة AP
Image caption قال ستولتينبرغ ثمة مزيد من الأدلة التي تؤكد أن روسيا تستخدم القوة لتغيير الحدود وتخويف وإرهاب جيرانها.

وفي تطور آخر قالت استونيا ولاتفيا وليتوانيا إن حكوماتها تستعد لطلب نشر كتيبة من قوات حلف الناتو في كل دولة منها.

وقال الناطق باسم الجيش الليتواني إن الطلب سيقدم في رسالة مشتركة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وثمة قلق متزايد بسبب زيادة النشاط العسكري الروسي. إذ حلقت الخميس مقاتلتان من سلاح الجو الملكي البريطاني لاعتراض طائرتين عسكريتين روسيين بعد مشاهدتهما تطيران باتجاه المجال الجوي البريطاني.

وكثفت قوات حلف الناتو مناوراتها العسكرية، في دول شرق أوروبا على وجه الخصوص.

وأجرى الحلف أكبر تدريباته في مجال اختبار الأسلحة ضد الغواصات في بحر الشمال قبالة الشواطئ النرويجية.

وينتقد الغرب روسيا لضمها شبه جزيرة القرم كما يتهمها بتسليح المتمردين في شرقي أوكرانيا.

وقد قتل أكثر من 6000 شخص في القتال الذي اندلع في أبريل /نيسان عام 2014 بين القوات الحكومية الأوكرانية والمتمردين في منطقتي دونيتسك ولوهانسك شرقي أوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة