الحكم على مساعد لابن لادن بالسجن مدى الحياة للتخطيط لتفجير سفارتين امريكيتين

مصدر الصورة
Image caption وكان الفواز متحدثا باسم بن لادن والمستشار الإعلامي للقاعدة في لندن

حكم على مساعد سابق لابن لادن بالسجن مدى الحياة للتخطيط لتفجيرين بسفارتي الولايات المتحدة كل من دار السلام في تنزانيا ونيروبي في كينيا في شرق افريقيا عام 1998 قتل فيهما 224 شخصا.

وألقي القبض على خالد الفواز في لندن في نفس العام الذي وقعت فيه التفجيرات وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة منذ 14 عاما.

وكان الفواز متحدثا باسم بن لادن ومستشارا إعلاميا للقاعدة في لندن.

وأدين الفواز، وهو سعودي الجنسية، في فبراير/شباط الماضي بأربع تهم تتعلق بالتخطيط لعمل إرهابي.

ويقول الادعاء إنه أدار مكتبا في لندن كان ينشر منه فتاوى بن لادن إلى الجهات الإعلامية.

ووصف بريت بارارا، ممثل الادعاء عن ضاحية جنوب نيويورك، الفواز بأنه "جسر بن لادن إلى الغرب".

وقال بارارا "تآمر فواز مع نظام قاتل وكانت النتيجة حصيلة مروعة من الرعب والموت".

وأضاف "الثمن الذي سيدفعه، وهو باهظ كما ينبغي أن يكون، لا يمكن أن يعوض ضحاياه وأسرهم".

ويتهم الفواز أيضا باستخدام مكتبه لإرسال معدات اتصال، من بينها هاتف متصل بالقمر الصناعي، إلى زعيم القاعدة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تسبب تفجير السفارة الامريكية في نيروبي بكينيا في خسائر كبيرة في الأرواح