3 قتلى بينهم بريطاني في تفجيرات مطار كابول

مصدر الصورة AFP
Image caption الانفجار وقع قرب مطار كابول

لقي ثلاثة أشخاص على الأقل، بينهم مواطن بريطاني، مصرعهم وأصيب 18 أخرون جراء تفجير سيارة مفخخة ضمن قافلة كانت تقل جنودا أجانب في العاصمة الأفغانية كابول صباح اليوم الأحد.

ووقع الهجوم على بعد نحو 200 متر من المدخل الرئيسي للمطار بالقرب من منطقة تستخدمها مركبات عسكرية بينهم مركبة كانت تنقل بعثة من رجال الشرطة الأجانب في مهمة تدريبية في أفغانستان.

وكان من بين الضحايا فتاة صغيرة كانت بين المارة في محيط التفجير علاوة على إصابة ثمان نساء، وثلاثة أطفال، وعدد من أفراد البعثة الشرطية التي تعمل تحت اسم "يوبول" وفقا لبيان الشرطة الأفغانية.

ويُعد التفجير الذي شهدته العاصمة الإفغانية اليوم الأحد، هو الهجوم الثاني الذي تتعرض له كابول في أقل من أسبوع بعد إطلاق مسلحي حركة طالبان النار على أحد الفنادق بالمدينة يوم الخميس الماضي، ما أودى بحياة 14 شخصا.

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن التفجير في رسالة بريد إليكتروني تلقتها وسائل إعلام عدة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption لقي المسعفون صعوبة في نقل المصابين من موقع الحادث لما أحدثه التفجير من اضطراب

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية البريطانية في تصريح مقتضب "تأكدت لنا الوفاة المأساوية لمواطن بريطاني جراء هجوم إرهابي في كابول هذا الصباح، وسوف نعمل على توفير الدعم القنصلي لأسرة الضحية."

وقال ديفيد ليون، مراسل بي بي سي في كابول، إن التفجير أسفر عن تصاعد أعمدة دخان بالقرب من موقع الحادث.

وقال شهود عيان إن المسعفين واجهوا صعوبة بالغة أثناء إنقاذ المصابين نظرا للاضطراب الشديد الذي شهده الموقع.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يأتي التفجير الذي شهدته كابول بعد أسبوع من بدء محادثات أولية بين طالبان وحكومة أفغانستان

وأضاف أحدهم أن طبيبا بإحدى المستشفيات الكائنة في محيط التفجير، والتي تشارك في إسعاف المصابين، اكتشف وجود أقارب له بين المتضررين من التفجير.

وقال نجيب دانيش، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن التفجير أسفر عن تدمير مركبة عسكرية ومركبتين مدنيتين.

يُذكر أن تفجير اليوم الأحد في كابول يأتي بعد أسبوع من انعقاد أول جلسة محادثات استكشافية بين أعضاء من حركة طالبان ومندوبين عن الحكومة الأفغانية.

وتزايدت حدة هجمات طالبان مؤخرا في أفغانستان بالتزامن مع تقليص أعداد القوات الأمريكية في البلاد.

ويأتي الهجوم بعد أيام من مقتل 14 شخصا أغلبهم من الأجانب في هجوم شنته عناصر طالبان على نزل في قلب كابول.