مقدونيا: مظاهرات في سكوبيه مطالبة باستقالة رئيس الحكومة

تظاهرات في مقدونيا مصدر الصورة EPA
Image caption تدعو المعارضة الى استقالة رئيس الحكومة وتحديد موعد لانتخابات جديدة

خرج آلاف المحتجين في مظاهرة في العاصمة المقدونية سكوبيه، من أجل المطالبة باستقالة رئيس الحكومة نيكولا غروفسكي.

يأتي ذلك بعد الاتهامات التي وجهت الى غروفسكي على مدى شهور باستغلال سلطته.

وأظهرت شرائط تسجيل مسربة بثتها المعارضة وزراء في الحكومة يتآمرون لتزوير الانتخابات والتستر على جريمة قتل.

واستقال الأسبوع الماضي وزيران ورئيس جهاز المخابرات.

وقال زعماء المعارضة إن رئيس جهاز المخابرات ساسو ميجالكوف ووزيرة الداخلية غوردانا جانكولوفسكا يقفان وراء محاولات التحكم في الإعلام وجهاز القضاء والمسؤولين المنتخبين عبر التنصت على هواتفهم.

لكن الحكومة نفت الاتهامات، مشددة على أن المعارضة تحاول زعزعة استقرار البلد لما يخدم مصلحتها.

وتستعد السلطات لانطلاق مظاهرة مضادة يوم الاثنين.

وتأتي الأزمة السياسية في مقدونيا بعد اشتباكات دارت الاسبوع الماضي بين الألبان والشرطة.

وقتل 14 ألبانياً و8 عناصر شرطة في المواجهات الذي أعقبت عملية دهم نفذتها الشرطة في منطقة يقطنها الألبان في بلدة كومانوفو الشمالية.

ويشكل الألبان نحو ربع سكان مقدونيا البالغ عددهم مليونين ومئة ألف شخص.

Image caption رئيس الحكومة يفوز بالانتخابات منذ العام 2006

ومنذ فبراير/ شباط الماضي، يبث زعيم المعارضة زوران زاييف بانتظام شرائط تسجيل مسرية.

ويتهم حزبه الحكومة بالتجسس على 20 ألف شخص، من بينهم سياسيون وإعلاميون ورجال دين.

ويقول زاييف إن "التسجيلات تظهر وجود فساد على أعلى مستوى في الحكومة، ولاسيما سوء إدارة الأموال والملاحقات الجنائية المشكوك فيها للمعارضين وحتى التستر على القتل".

ويجادل بأن الاتهامات باستغلال السلطة خطرة جداً مما يحتِّم على رئيس الوزراء الاستقالة والدعوة الى انتخابات جديدة.

وقاطعت أحزاب المعارضة البرلمان منذ اتهام التحالف الحاكم بتزوير الانتخابات في أبريل/ نيسان 2014.

وينفي غروفسكي، الذي يفوز بكل الانتخابات منذ العام 2006، الاتهامات، متهماً زاييف بتدبير انقلاب بطلب من وكالات مخابرات أجنبية لم يسمها يقول إنها تسعى للإطاحة بحكومته المحافظة.

وتسببت المظاهرة في تعطيل الحركة في وسط سكوبيي.

Image caption تسببت التظاهرة في تعطيل الحركة في وسط سكوبيي.

المزيد حول هذه القصة