وفاة ممرضة هندية ظلت في غيبوبة 42 عاما بعد اغتصابها

Image caption اغتصبت أرونا وهي في الـ25 وأدت الحادثة إلى تلف في دماغها وشللها ودخلت في غيبوبة لمدة 42 عاما.

توفيت الممرضة الهندية التي ظلت في حالة غيبوبة لمدة 42 عاما بعد اغتصاب أحد العاملين في المستشفى لها بينما كانت تؤدي عملها.

وقد أدت حادثة الاغتصاب التي تعرضت لها أرونا شانبوغ في مستشفى مومباي في عام 1973 إلى تلف بالغ في دماغها، وشللها.

وظلت على قيد الحياة لتغذيتها من خلال الأنف، لكنها أصيبت بالتهاب رئوي قبل ستة أيام، بحسب ما ذكره متحدث باسم المستشفى لبي بي سي.

وكانت حالتها قد أثارت جدلا في الهند بشأن قوانين القتل الرحيم.

وقال المتحدث باسم المستشفى: "لقد توفيت شانبوغ في 8:30 من صباح الاثنين. وكانت قد نقلت إلى قسم الإنعاش، وتمت مساعدتها بجهاز للتنفس الصناعي".

وقال الصحفي بينكي فيراني، الذي كتب قصة حياة أرونا في كتاب، لبي بي سي "أخيرا انطلق الطائر الجريح حرا. وأعطت الهند قانون القتل الرحيم قبل أن تموت، وإن بطريقة سلبية".

وكانت شانبوغ في الخامسة والعشرين من عمرها عندما اغتصبها عامل للنظافة في المستشفى، ثم خنقها بعد ذلك بسلسلة من حديد، وتركها لتموت، في 27 نوفمبر 1973.

المزيد حول هذه القصة