مقتل 4 على الأقل بتفجير انتحاري في كابول تبنته حركة طالبان

مصدر الصورة AFP
Image caption رجال الاطفاء يحاولون اخماد الحرائق التي اندلعت جراء الانفجار

قتل 4 أشخاص على الأقل بتفجير انتحاري عنيف وقع على مقربة من مبان حكومية في قلب العاصمة الأفغانية كابول.

وتبنت حركة طالبان مسؤولية الهجوم من خلال تصريح بعث به الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد الذي قال إن حركته مصممة على قتل المزيد من القضاة والمدعين "العبيد" على حد تعبيره.

ووقع الانفجار في وقت كان الموظفون يستعدون للعودة إلى مساكنهم عند نهاية الدوام اليومي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عبيدالله كريمي الناطق باسم شرطة العاصمة الأفغانية قوله "فجر الانتحاري السيارة المفخخة التي كان يقودها داخل موقف السيارات التابع لوزارة العدل، ونستطيع تأكيد مقتل 4 اشخاص على الأقل واصابة 24 بجروح."

ولكن نائب وزير الداخلية محمد أيوب سالانغي قال إن 4 رجال وامرأة واحدة قتلوا في الانفجار، ويتعذر معرفة من منهم كان الانتحاري.

وقالت وزارة الصحة الأفغانية إن 53 جريحا على الأقل نقلوا إلى مستشفيات كابول لتلقي العلاج.

ووقع الانفجار قرب مقري وزارتي العدل والمناجم والتعدين، وقرب فندق سيرينا الذي سبق له أن استهدف في هجوم كبير عام 2014.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن دوي الانفجار سمع على مسافة عدة كيلومترات.

ونقلت الوكالة عن ناطق حكومي قوله إن سيارة مفخخة انفجرت أثناء مغادرة الموظفين لأماكن عملهم.

وقالت وكالة أسوشييتيد برس من جانبها إن مبنى وزارة العدل أصيب بأضرار في الهجوم، وإن عددا من الجرحى نقلوا إلى المستشفيات.