الرئيس الفرنسي يرفض خطة الاتحاد الأوروبي لحصص المهاجرين

مصدر الصورة AP
Image caption ميركل وهولاند أحالا خطة المفوضية الأوروبية بشأن حصص المهاجرين لوزيري داخليتيهما لبحثها.

قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إن حصص المهاجرين في أوروبا أمر "غير وارد"، لكنه أضاف أنه يدعم توزيعا أفضل للاجئين بين البلدان الأوروبية.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل: "إنه أمر غير وارد أن يكون هناك حصص للمهاجرين لأن لدينا قواعد" خاصة بالتفتيش عند الحدود، وسياسات لمراقبة الهجرة.

وأضاف هولاند في حديثه للصحفيين "من يأتي لأنه يعتقد أن أوروبا قارة تتمتع بالرخاء، حتى وإن لم توظفهم شركات، يجب إعادته إلى بلاده مرة أخرى، هذه هي القاعدة".

وقال إنه "لا يمكن الحديث عن حصص، فليس هناك حصص لمثل هؤلاء المهاجرين"، مضيفا أن الحصص الخاصة "بحق اللجوء" لا معنى لها.

ومع تزايد وصول أعداد المهاجرين إلى بعض البلدان، كما يقول هولاند، ذاكرا ألمانيا، وفرنسا، أو السويد "يجب ضمان أن تؤدي الدول الأخرى دورها".

"وهذا ما نسميه توزيعا"، بحسب ما قال هولاند.

مصدر الصورة AP
Image caption مؤتمر صحفي في برلين بين الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية لبحث قضية الهجرة.

وقالت ميركل إنها هي والرئيس هولاند طلبا من وزيري داخليتهما "إبداء الرأي" في المقترحات التي قدمتها المفوضية الأوروبية.

وقالت للصحفيين: "هناك قضايا كثيرة تستحق النقاش".

ومن بين تلك القضايا كيفية التعامل مع الأفراد الذين ليس لديهم احتمال لطلب الحصول على اللجوء السياسي.

وأضافت "أنا متأكدة من أننا سيكون لدينا موقف فرنسي-ألماني موحد قريبا".

وتتوقع خطة العمل التي قدمتها المفوضية الأوروبية بشأن اللجوء والهجرة حصصا ملزمة لضمان توزيع عبء اللاجئين بعدالة، ونقل طالبي اللجوء - في حالة أي أزمة - بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة