الأمم المتحدة تعرض مساعدة ماليزيا على استضافة مزيد من اللاجئين

مصدر الصورة Reuters
Image caption يفر المهاجرون من الاضطهاد الديني في ميانمار

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين استعدادها دعم ومساعدة الحكومة الماليزية بخصوص اللاجئين القادمين إليها من عدة دول أسيوية.

وقالت المفوضية إنها ستوفر مواد الإغاثة الطبية والإعاشية المطلوبة لكي تستقبل ماليزيا مزيدا من اللاجئين.

وقررت ماليزيا غلق مياهها الإقليمة أمام قوارب اللاجئين من الروهينغا الفارين من الاضطهاد الديني في ميانمار.

وترفض كلا من إندونيسيا وتايلاند أيضا استقبال اللاجئين سواء من ميانمار أو بنغلاديش التى يهاجر بعض أبنائها نتيجة الفقر.

وتستضيف ماليزيا حاليا أكثر من 45 الف لاجيء من الروهينغا لمدة زادت على العام حسب إحصاءات الأمم المتحدة.

وعبرت المفوضية عن قلقها من قيام الزوارق والسفن الحربية الإندونيسية بطرد قوارب اللاجئين في عرض البحر وإبعادهم عن المياه الإقليمية.

وقالت إنها على استعداد لاجراء مقابلات مع المهاجرين لتحديد العناصر التى تحتاج بالفعل للحماية.

وكانت ماليزيا قد أكدت أنها لاتستطيع أن تقوم بمفردها بتحمل عبء استقبال ألاف اللاجئين القادمين من بنغلاديش وميانمار.

وأضافت الحكومة الماليزية أنها استقبلت عشرات الألاف من الروهينغا خلال السنوات الماضية لكنها لاتستطيع أن تستقبل المزيد.

وتقوم السلطات في كل من ماليزيا وإندونيسيا وتايلاند بإعطاء المهاجرين بعض الطعام والماء في المياه الدولية وترفض السماح لهم بدخول المياه الإقليمية.

بينما أكد الصيادون في منطقة أتشيه شمال إندونيسيا أن السلطات وجهت لهم تعليمات بعدم إنقاذ المهاجرين غير القانونيين في البحر حتى ولو كانت قواربهم تغرق.

المزيد حول هذه القصة