أوكرانيا تعرض مقطعا لزيارة صحفيين لعسكريين "روسيين" أسيرين

مصدر الصورة epa
Image caption أحد العسكريين الروسيين حسب ما تقول كييف

عرضت السلطات الأوكرانية إثنين من العسكريين الروس قالت إنها اسرتهما خلال معارك ضد الانفصاليين في شرق البلاد.

ويعالج الرجلان في إحدى المستشفيات العسكرية في العاصمة الأوكرانية كييف من إصابات لحقت بهما خلال المعارك.

وتحدث احدهما للصحفيين أثناء تلقيه العلاج على فراش المستشفى مغطيا وجهه بكفه.

من جانبها قالت موسكو إن الرجلين كانا يخدمان سابقا في الجيش.

لكن وسائل الإعلام الأوكرانية تقول إن النقيب يفجيني يروفيف والرقيب ألكسندر ألكسندروف وقعا عقودا للعمل ضمن العناصر الاستخباراتية في الجيش الروسي.

من جانبه قال يروفيف من فراش المستشفى للصحفيين "أود أن أشكر الأطباء وطاقم المستشفى لمساعدتي ورعايتي بشكل احترافي".

وأضاف "أود أن اخبر أسرتي وأصدقائي وأهلي جميعا أنني بخير وبصحة جيدة".

وقالت السلطات الأوكرانية إنها ستقدم العسكريين للمحاكمة لكنها ستطلق سراحهما ليعودا إلى روسيا إذا تعاونا بشكل كامل في التحقيق.

وكان الجيش الأوكراني أكد أن العسكريين أسرا في بلدة شتشيستيا قرب الخط الفاصل بين قواته وقوات المتمردين.

كما أظهر شريط فيديو يصور أحدهما يقول خلال استجوابه إنه برتبة رقيب وإنه من مدينة توغلياتين وسط روسيا.

وتتهم أوكرانيا والغرب روسيا بإرسال جنود للقتال مع الانفصاليين في منطقتي دونيتسك ولوهانسك لدعم انفصالهما عن أوكرانيا ثم الانضمام لروسيا على غرار ما حدث في شبه جزيرة القرم العام الماضي لكن روسيا تنفي وجود أي قوات لها في شرق أوكرانيا.

لكن موسكو اعترفت بأن عددا من مواطنيها يقاتلون إلى جانب الانفصاليين بشكل شخصي وبدافع القومية الروسية فقط ودون دعم حكومي.

وقتل حتى الآن أكثر من 6 آلاف شخص في القتال الذي بدأ في شهر إبريل/نيسان 2014 عندما استولى المتمردون على مساحات كبيرة من المنطقتين.

وفي العام الماضي نشرت السلطات الأوكرانية شريط فيديو يظهر فيما يبدو مظليين روس محتجزين في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة