الناخبون في أيرلندا يوافقون في استفتاء تاريخي على زواج المثليين جنسيا

Image caption احتشد آلاف الأشخاص خارج مقر الحكومة الأيرلندية قبيل إعلان نتيجة الاستفتاء

وافق الناخبون في أيرلندا في استفتاء تاريخي على تقنين زواج المثليين، حسبما أعلنت الإذاعة الرسمية.

ودعي 3.2 مليون شخص لإبداء آرائهم بشأن السماح بتقنين زواج المثليين من عدمه.

وأقر معارضو زواج المثليين بالفشل.

وقد ذكرت وسائل إعلام أن نسبة المشاركة كانت "مرتفعة بشكل عادي".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأصبحت النتائج مؤكدة، بعد فرز الأصوات في 42 دائرة انتخابية من بين 43 دائرة، ووافق 62.3 في المئة من الناخبين على تقنين المثلية الجنسية، حسب الأرقام الرسمية.

وبتلك النتيجة تصبح جمهورية أيرلندا أول دولة تقنن زواج المثليين عبر استفتاء شعبي.

يُذكر أن "الشراكة المدنية" بين المثليين جنسيا مقننة في أيرلندا منذ عام 2010، مما يعطي الشريكين حماية قانونية، لكن الحكومة بإمكانها تغيير ذلك الوضع القانوني.

لكن بعد الموافقة على تقنيين زواج المثليين باستفتاء شعبي وعبر تعديل الدستور، فإن الزوجين المثليين جنسيا سيتمتعان بوضع دستوري لا يمكن إلغاؤه إلا عبر استفتاء شعبي آخر.

ويأتي هذا الاستفتاء بعد 22 عاما من تقنين أفعال المثلية الجنسية في أيرلندا، بينما لم يصدر تشريع يمنح المثليين جنسيا اعترافا قانونيا إلا في عام 2010.

مصدر الصورة GETTY
Image caption صديقتان مثليتي الجنس تقبلان بعضهما البعض وسط الآف المحتشدين في ميدان دبلن كاسيل
مصدر الصورة AFP GETTY IMAGES
Image caption الصديقان المثليين أدريان وشان عقب الإدلاء بصوتيهما في كاونتي لوث
مصدر الصورة AP
Image caption يتظاهر نشطاء في بعض الدول تأييدا لحق المثليين في الزواج الرسمي

المزيد حول هذه القصة