السجن 17 عاما لاسترالي احتجز سائحة في فندق لمدة 3 أسابيع

مصدر الصورة bbc
Image caption احتجزت السائحة لمدة 6 أسابيع في فندق في ميلبورن

قضت محكمة استرالية بالسجن لمدة 17 عاما على شخص احتجز سائحة رحالة في غرفة بفندق ستة أسابيع تعرضت خلالها للضرب والاغتصاب مرات عده.

واعترف الاسترالي الفيو انطوني غراناتا بأنه مذنب وانه اغتصب السائحة عدة مرات وهددها بالقتل وألحق بها عمدا اصابات خطيرة.

واحتجز غراناتا السائحة الهولندية، البالغة من العمر 21 عاما، في غرفة بفندق في ميلبورن عام 2012 بعد أن تعاطى المخدرات مع صديقته.

ولم يطلق سراح الفتاة إلا بعد أن حاولت الانتحار واضطر المتهم وصديقته جنيفر بيستون إلى طلب الاسعاف.

"اهانة وإذلال"

وقال القاضي إن الواقعة "أقرب إلى التعذيب" وإن المتهم قام بأفعال من شأنها "اهانة وإذلال ضحيته" التي تم حجب اسمها.

وكان غراناتا قابل الفتاة التي تجوب العالم حاملة حقيبة ظهر هو وصديقته في حفل في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 ودعاها إلى غرفتهما بالفندق ثم احتجزاها وأجبراها على الإقامة في حمام الغرفة وقاما بضربها وممارسة طقوس غريبة معها، حسب التحقيقات.

وفي وقت سابق، قال القاضي إن صديقة المتهم تعاني من صدمة نفسية وإن المتهم كان يسيء معاملتها ويبتزها أيضا وبالتالي لم يتم الحكم عليها في القضية.