أحد أكبر بنوك نيجيريا يغلق فروعه بسبب أزمة وقود

مصدر الصورة AFP
Image caption امتنع مُوَرِّدو النفط عن تقديم إمداددات النفط لأنهم يقولون إن الحكومة مطالبة بدفع مبلغ متأخر لهم وهو مليار دولار

أغلق أحد أكبر البنوك في نيجيريا فروعه بسبب أزمة الوقود المستمرة منذ أكثر من شهر بسبب ما تقول الشركات الموردة للبنزين إن الحكومة مدينة لها بمبلغ مليار دولار.

وقال بنك "غارانتي تراتست بنك" إنه سيضطر إلى إغلاق فروعه بدءا من منتصف نهار الاثنين بسبب "عجزه عن توفير الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية التي تضمن استمرار أنشطته".

واتهم حزب الرئيس المنتخب محمد بوخاري الحكومة المنصرفة بـ "التخريب" بسبب عجزها عن التعامل مع أزمة الوقود الحالية.

وامتنع مُوَرِّدو النفط عن تقديم إمداددات النفط لأنهم يقولون إن الحكومة مطالبة بدفع مبلغ متأخر لهم وهو مليار دولار.

ويقول مراسل بي بي سي في لاغوس، ويل روس، إن أزمة الوقود المستمرة منذ أكثر من شهر تعني أن أكبر اقتصاد في أفريقيا مهدد بالتوقف ولو ببطء.

ويعتمد معظم قطاع الأعمال والمنازل في نيجيريا على المولدات التي تعمل بالديزل للاستعاضة عن المنشآت الكهربائية المهترئة.

وحذرت أكبر شركتي هواتف محمولة في نييجيريا خلال نهاية الأسبوع من أن نقص الوقود يمكن أن يؤثر على خدماتها بسبب عجزها عن إمدادات محطات الإرسال التابعة لها.

ويقول مراسلنا إن حركة السير خفت أيضا بسبب توقف بعض المحطات عن بيع البنزين كما أن المحطات التي لا تزال تبيع البنزين تشهد طوابير طويلة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خفت حركة السير بسبب نقص الوقود

المزيد حول هذه القصة