الجيش الروسي يبدأ تدريبا جويا ضخما "لاختبار الجاهزية القتالية"

مصدر الصورة Getty
Image caption يشارك في التدريب 250 طائرة ويركز على المنطقة العسكرية المركزية.

بدأ الجيش الروسي تدريبا عسكريا ضخما تشارك فيه قرابة 250 طائرة و 12 ألف عسكري، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

ووصفت الوزارة التدريب الذي يستمر أربعة أيام بأنه "تفتيش شامل مفاجئ" للتأكد من جاهزية الجيش الروسي القتالية.

وبدأ التدريب في اليوم نفسه الذي بدأ حلف شمال الأطلسي "ناتو" وبعض شركائه تدريبا عسكريا في منطقة القطب الشمالي.

وأدت التصرفات التي تتهم روسيا بممارستها في أوكرانيا واختراقها للمجال الجوي لدول غربية إلى زيادة التوتر بين موسكو والغرب.

وحسب تقارير لوكالتي إنترفاكس وتاس للأنباء الروسيتين، فإن التفتيش على قوات الطيران والدفاع الجوي في المنطقة العسكرية المركزية تتم بمشاركة مايقرب من 700 من الأسلحة والمعدات العسكرية.

وخلال التدريب، من المقرر أن ينفذ الطيران الروسي بعيد المدى هجمات بصواريخ كروز على أهداف عملية في جمهورية كومي.

وتقول كارولين وايت، مراسلة بي بي سي في موسكو إن التدريب الحالي يأتي في إطار الاستعداد لتدريبات أضخم باسم Center-2015 ستجرى خلال الشهور القليلة المقبلة.

وردا على سؤال عن مدى إصرار روسيا على سياساتها، قال ديمتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي ساخرا "الدبابات لا تحتاج إلى تأشيرات دخول."

ويذكر أن روغوزين، المعروف بمواقفه السياسية الصريحة، مدرج في قائمة العقوبات الأوروبية والأمريكية والتي تضم عددا من الشخصيات الروسية التي تخضع لعقوبات بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا بعد استفتاء العام الماضي. ومن شأن هذه العقوبات تقييد حرية الشخصيات الروسية في السفر.