اعتقالات جماعية في الصين لاسترجاع آثار مسروقة

مصدر الصورة AFP

اعتقلت الشرطة الصينية 175 شخصا في حملة وصفتها السلطات بأنها الأكبر على الإطلاق لاسترجاع آثار مسروقة.

وقالت وزارة الأمن العام إن 1168 قطعة أثرية تقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون يوان (80 مليون دولار) تم العثور عليها.

ويعتقد أن القطع الأثرية اكتشفت بعد إجراء عمليات حفر وتنقيب بصورة غير قانونية في موقع نيوهيليانغ، وهو موقع أثري يعود إلى العصر الحجري الحديث في مقاطعة لياونينغ شمال شرقي الصين.

وقالت الوزارة إن الأنشطة التي يمارسها سارقو الآثار دمرت الموقع بشدة.

وقالت السلطات إنه من بين القطع الأثرية قطعة لتنين ملفوف مصنوع من حجر اليشم، وهي من أقدم القطع الأثرية المصورة للمخلوق الأسطوري.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) إن الموقع الأثري، الذي يعود تاريخه إلى 5500 -5000 عام، كان مركزا للدفن والقرابين في أواخر فترة هونغ شان.

ووصفت وسائل الإعلام المحلية عملية استعادة الآثار بالأكبر من نوعها منذ تأسيس الصين الحديثة في عام 1949.

"بيع سريع"

لم يحدد تاريخ استعادة القطع الأثرية، لكن الوزارة قالت في بيان لها إن ألفا من رجال الشرطة شاركوا في العملية.

ويقال إن سارقي الآثار منقسمون إلى 10 عصابات هي المسؤولة عن كل شئ من الحفائر إلى بيع الأثار، حسبما أكدت صحيفة "تشاينا ديلي".

وأضافت الصحيفة أن أربعة من علماء الأثار يعتقد تورطهم في الحادث. وقال تساي بينغ هوي، أحد رجال الشرطة :"القطع الأثرية تباع بسرعة ويتم تبادلها تجاريا في وقت قصير".

المزيد حول هذه القصة