فتيات استراليات سعين للانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة AP
Image caption تتزايد المخاوف في أستراليا بشأن المواطنين الذين قد يرغبون في الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

قالت الشرطة الأسترالية إن 12 امرأة، تتراوح أعمارهن ما بين 18-29 عاما، سعين للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وبحسب تحريات شرطة ولاية فيكتوريا، يعيش خمسة منهن حاليا مع مقاتلي التنظيم في العراق وسوريا.

وأوضحت السلطات أنه جرى استقطابهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتزايد المخاوف منذ منتصف عام 2014 بشأن الأستراليين الذين يرغبون في الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وستقدم الحكومة قريبا مشروع قانون يسمح بنزع الجنسية الأسترالية عن مزدوجي الجنسية الذين يقاتلون في العراق وسوريا في صفوف التنظيم.

وأعلنت هيئة المراقبة يوم الجمعة أن أربعة نساء من ميلبورن قد وصلن إلى تركيا، قبل أن تعيدهن السلطات التركية إلى أستراليا.

واستوقف ضباط الجمارك في أستراليا مواطنة كانت في طريقها إلى الانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال وسائل الإعلام المحلية إن إحدى هؤلاء النسوة تدعى زهرة دومان، 21 عاما، وسافرت إلى سوريا في ديسمبر/كانون الأول الماضي للحاق بمحمود عبداللطيف، أحد سكان ميلبورن الذي يعتقد أنه متطرف إسلامي.

عبودية جنسية

وحذرت السلطات الأسترالية أسر وأصدقاء الشابات من مخاطر التورط مع التنظيم، قائلة إنهن قد يستعبدن جنسيا.

وتقدر الحكومة الأسترالية أن مئة على الأقل من مواطنيها يقاتلون في صفوف الجماعات المسلحة في الشرق الأوسط.

كما يدعم حوالي 150 أستراليا هذه الحركات من داخل البلاد.

وتحقق الاستخبارات الأسترالية في احتمال تورط حوالي 400 آخرين مع هذه التنظيمات.

المزيد حول هذه القصة