انتخابات رئاسة الفيفا: فوز سيب بلاتر بفترة خامسة بعد انسحاب الأمير علي بن الحسين

مصدر الصورة EPA
Image caption وعد بلاتر بأن يحقق تغييرا في الفيفا عقب فضيحة فساد كبرى تعصف بالاتحاد.

فاز سيب بلاتر برئاسة الفيفا لفترة خامسة بعد انسحاب منافسه الوحيد الأمير الأردني علي بن الحسين من السباق قبل بدء التصويت في الجولة الثانية.

وكان المتنافسان قد أخفقا في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة للفوز في الجولة الأولى.

فقد حصل بلاتر على 133 صوتا بينما فاز الأمير علي بـ 73 صوتا.

ورفض البيت الأبيض التعليق على فوز بلاتر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست: "هذا قرار خاص بالمنظمة التي تمر حاليا ببعض الاضطراب"

كما قال غريغ دايك، رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، إنه سوف "يفاجأ للغاية" لو استمر بلاتر رئيسا للفيفا لعامين آخرين.

وكان بلاتر قد تعهد، في كلمة قبل بدء التصويت، بأن "يتحمل مسؤولية العاصفة الحالية"، واعدا بأن يحقق التغيير في فضيحة فساد كبرى تعصف بالاتحاد.

بينما تعهد الأمير علي بــ "فجر جديد يكسر الظلام الحالي".

وطغت مزاعم الفساد على هذه الانتخابات بعدما اعتقل 7 مسؤولين كبار في الفيفا في فندق بمدينة زيوريخ بسويسرا بعدما وجهت وزارة العدل الأمريكية تهما بالفساد إلى 14 مسؤولا فيها.

وتعرض بلاتر لضغوط كثيرة لتقديم استقالته، ومن ضمنها من طرف رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون.

مصدر الصورة AP
Image caption انسحب الأمير علي (يمين) قبل بدء الجولة الثانية من التصويت.

وفور إعلان فوز بلاتر نشط أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن انتقادهم.

كما تفاعل مغردون عرب مع هاشتاغ #الامير_علي_للفيفا، وهاشتاغ #انتخابات_فيفا، اللذين ظهرا في حوالي 20 ألف تغريدة خلال ساعة من إعلان النتيجة.

واستغرب بعض المغردين فوز بلاتر بعد الاتهامات التي طالت مسؤولي الفيفا، فيما تساءل آخرون عن سبب انسحاب الأمير الأردني من الانتخابات.

وعلى موقع فيسبوك، علقت سميرة الداودي بالقول : " كنا نظن أن الفساد فقط في بلادنا... وثبت الآن أن الفساد عالمي ومسيطر .... شكرا للاتحاد الأوروبي الذي دعم الأمير علي."

وغرد حارس مرمى المنتخب المصري السابق أحمد شوبير قائلا : " بعد فوز #بلاتر كالعادة !! ، سنتابع الفترة القادمة صراع بلاتر مع بلاتيني - أمريكا - الاتحاد والإعلام الإنجليزي "

وقال المغرد "أحمد لاساوي": " النتيجة كانت متوقعة ، يعني حظوظ الأمير علي كانت معدومة والفضائح أعطته فرصة."

وكتب المدون عدي بشارة في تغريدة : " ما حدث اليوم بانتخاب بلاتر بعد فضيحة الفساد ما هي إلا دلالة واضحة على حب العالم للفساد و المفسدين!!"

وعلق الإعلامي " مصطفى الأغا" بالقول : " بلاتر يتوج امبراطورا وديكتاتورا على عرش الفيفا بأصوات الغالبية والعرب من بينهم . الامير علي خسر الانتخابات وكسب قلوب الشعوب لا المصوتين."

في المقابل، رحب آخرون بفوز بلاتر مستخدمين هاشتاغ #بلاتر_رئيسا_للفيفا و #بلاتر_رجل_لا_يخسر، اللذين ظهرا في أكثر من ألف تغريدة.

وغرد المحلل الرياضي " منصور العبد الله" قائلا : "يبقى بلاتر الرجل الأقوى في عالم كرة القدم، ويكفي أنه يجلس على كرسي رئاسة #الفيفا مدة 9852 يوماً.. لم يزحزحه أحد!"

المزيد حول هذه القصة